الحمل والولادة

طرق علاج الكحة عند الحامل

علاج الكحة للحامل في الشهور الأولى

إشكالية الكحة للمرأة الحامل
تتعرض المرأة الحامل في الشهور الأولى إلى العديد من الوعكات، فقد تتكبد من الكحة “السعال” نتيجة نزلات البرد أو الزكام، الأمر الذي يسبب تملك قلقاً على صحة الجنين، لظنها أن تلك الكحة قد كان سببا الإجهاض للجنين وخصوصاً إذا كانت في مستهلحملها، إلا أن حدوث تلك الكحة طبيعي ومتوقع ولا يسبب الإجهاض أو أي أضرار هائلة على الجنين سوى إذا كانت شديدة واستمرت لفترةٍ طويلةٍ دون مداواتها، والأهم من هذا عدم لجوء الحامل لأخذ العقاقير لمداواة الكحة لأن العقاقير قد كان سببا تشوهاتٍ أو أضرارٍ للجنين. لهذا سنتحدث هنا عن دواء الكحة للحامل في الشهور الأولى.

علاج الكحة للحامل في الشهور الأولى

يجب على المرأة الحامل التخلص من الكحة بطريقة غذائية طبيعية دون اللجوء للأدوية وذلك من خلال ما يلي:

  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه الطبيعية الغنية بالفيتامينات والمعادن المقوية للجسم، والتركيز على تناول البرتقال والجوافة المعروفة بغناها بفيتامين (c) التي تساعد في علاج الكحة بسرعة.
  • استخدام العسل الطبيعي بشكلٍ يومي بإضافته إلى العصائر الطبيعية أو أخذه مع كوب من الماء الدافئ، حيث أن العسل يفيد في ترطيب الحلق وعلاج التقرحات فيه وتخفيف الكحة.
  • تناول منقوع الزنجبيل، وذلك بتقشير كمية من جذور الزنجبيل الطازج ونقعها في الماء المغلي لمدة 15 دقيقة، ثم شربها دافئة يومياً. ويمكن إضافة العسل والليمون للحصول على منفعة أكبر، إذ أن هذه الخلطة لها تأثير قوي على نزلات البرد والحد من الكحة.
  • تناول فصّان من الثوم النيء بعد تقشيرهما فور الشعور بأعراض الزكام أو نزلة البرد، فهو يعتبر من أقوى المضادات الحيوية الطبيعية.
  • تناول شراب البصل: وذلك من خلال سلق حوالي 6 رؤوس من البطل بعد تقطيعه في الماء المغلي مع إضافة نصف كوب من العسل الطبيعي، ثم يُترك على النار إلى أن ينضج البصل بصورة كاملة ويبدأ بالغليان، ثم يرفع عن النار ويترك جانباً لمدة ساعة ثم يصفى الماء ويشرب أكثر من مرة خلال اليوم.

نصائح أخرى لمعالجة الكحة في الشهور الأولى

  • الاستعانة بالطبيب فور الشعور بانقباضاتٍ حادةٍ في الرحم أو آلام شديدة في منطقة الحوض البطن بصورة مستمرة نتيجة الكحة القوية والمستمرة.
  • الاسترخاء عند حدوث الكحة، ويتم ذلك بالاستلقاء على الظهر حتى يقل تأثير الكحة على الجنين وخاصة إذا كانت الكحة شديدة.
  • تجنب التوتر والشد العصبي المرافق للكحة قدر الإمكان حتى لا يكون المفعول أقوى على الجنين ويؤدي إلى حدوت أضرار عليه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق