نصائح وإرشادات

طرق تجعلك مستمتع في عملك

كيف تكون مستمتعا في العمل؟

نقضي في أماكن الشغل ساعات طويلة, هي باعتبار جزء هائل من حياتنا, الأمر الذي يجعلنا نطمح لأن يكون وقت الشغل جميلا, و أن نقضيه بأضخم قدر من المتعة و الانساج, و ذلك لا يقصد أن نترك أعمالنا للتسلية, و إلا أن يلزم أن نجعل وقت الشغل أكثر بهجة واستمتاع و إنجازا, و فيما يأتي بعض التعليمات النافعة في الاستحواذ على هذا:-

تقسيم الوقت

أن تقسيم الوقت إلى أجزاء و فترات, يجعله يمر بطريقة مريحة أكثر, فمثلا لقد مر الربع الأول من الوقت, أو بقي الربع الأخير, فهذا التقسيم يحارب الملل الذي تشعره حينما تقوم بتخيل الوقت بصورته المتواصلة.

وضع التحديات

أن تعمل من أجل الفوز بتحدي ما, يجعلك تحس بالاستمتاع أثناء قيامك بالعمل, لذلك عليك وضع تحديات معينة لكل يوم, و قد يكون هذا التحدي ضد الوقت, أو بينك و بين بعض زملاء العمل لإنجاز مهمة ما في وقت معين, أو قبل أن ينتهي أحد أخر منها.

كن فخورا بإنجازاتك

أنظر بعين الإمتنان لنفسك حين تنجز عمل ما, فحين تعتقد أنك ستحصل على نتيجة مرضية لك, وتقوم بإنجاز تفخر به, ستقوم بعملك بكل بفرح و استمتاع.

غيير القسم الذي تعمل فيه

ليس من الضروري أن تقوم بذات العمل في كل الوقت, فإبمكانك الإنتقال من قسم إلى أخر كلما كان ذلك ممكنا, فالقيام بعمل جديد و بطبيعة مختلفة, سيجعل العمل أكثر تسلية و إمتاع.

تطوير مهاراتك

كلما طورت مهاراتك أكثر من خلال التدريب, أو القراءة و الإطلاع, كلما قمت بعملك بمهارة أكثر, و بطريقة مختلفة عن السابق, بحكم المهارات الإضافية التي تكتسبها, كلما أصبح عملك متجددا, و ممتعا أكثر.

كن منظما

أن الحفاظ عن الترتيب و النظام في مكان عملك, يجعلك أقل توترا و انسجاما مع المكان, فتشعر بسهولة الحركة و العمل, مما يزيد من إحساسك بالراحة و الاستمتاع بعملك.

علاقات الصداقة و الأنشطة

أن القيام ببعض النشاطات الممتعة بين وقت و أخر, تجدد نشاطك و تعلقك بالعمل, و خصوصا إذا كنت تحافظ على علاقات صداقة جيدة مع زملاء العمل, مما يجعل مكان العمل مكان محببا بكل ما فيه من أشخاص و حتى المهام و الأعمال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق