معلومات عامة منوعة

طرق التعرف على البيض الفاسد

علامات فساد البيض

يبقى الكثير من مؤشرات و إشارات فساد البيض ، حيث يُعد البيض من الأطعمة ذات المقدار الغذائيّة العالية حيث أنه يتضمن على الكثير من المكونات الغذائية اللازمة لنمو جسد الإنسان، حيث يمتاز ذلك المنتج الغذائي بأنه غني بالبروتين، وتبلغ نسبة هضمه في جسد الإنسان إلى 98%، حيث أن البيضة ذات الوزن 50 غراماً تساوي في سعرها الغذائية المقدار المتواجدة في 150 غراماً من اللبن أو 50 غرام من لحم فخذ البقر وذلك ما يزود الجسد بما مقداره أربعة وسبعين سعرة حرارية، والبيض غني بالعديد من الأملاح المعدنية من أشهرها الكلور، والنحاس، واليود، والفسفور، والمنغنيز، و الحديد والزنك، والسيلينيوم، كما أنه يتضمن على الكثير من الفيتامينات والتي من أهمها (A،B،D،E،K)، ويعد البيض من المأكولات والمشروبات المعروفة بأنها سريعة التلف، وسنعرض في ذلك النص إشارات فساد البيض

علامات فساد البيض

الطريقة الأولى: باستخدام ضوء الشمعة

  • حيث يتم ذلك عن طريق القيام بتعريض البيضة لضوء شبيه بضوء الشمعة.
  • يتم وضع الطرف الأوسع الذي يحتوي على الفراغ الخلوي باتجاه الضوء وذلك بشكل مائل مع القيام بإدارة الرسغ.
  • وهذا ما يؤدي إلى تحرك محتويات البيضة مما يعطي فكرة واضحة عن مكونات البيضة من بياض وفراغ خلوي وصفار.
  • عادة ما يكون عمق الخلية الهوائية في البيض الطازج قليل نسبياً؛ حيث أنه لا يزيد عن أكثر من 1/88 إنش.
  • ونلاحظ بأنه كلما تقدم الزمن فإن عملية التبخر تزداد داخل البيضة وهذا ما يزيد عمق الخلية الهوائية وبالتالي تقل جودة البيض.
  • بالإضافة إلى أنه يجب ملاحظة أن الصفار في البيض الطازج يكون محاط بطبقة كثيفة من الزلال وهذا ما يجعل رؤيته بوضوح أمراً صعباً من خارج القشرة، حيث أنه يضمحل الزلال في البيض قليل الجودة وذلك نتيجة تقدم الزمن، وهذا ما يجعل رؤية الصفار أمراً سهلاً.

الطريقة الثانية: باستخدام وعاء مملوء بالماء

  • حيث يتم وضع البيضة في وعاء مملوء بالماء.
  • إذا ما طفت البيضة على سطح السائل فهذا يدل على فساد البيض.
  • ذلك أنه ومع تقدم الزمن على البيضة فإن الهواء يتسرّب داخل البيضة وهذا ما يسبب مساحة هوائية كبيرة داخلها، مما يجعلها تطفو.

الطريقة الثالثة: عن طرق المظهر الخارجي للبيضة

  • حيث أنه يجب التأكد من عدم وجود كسر في قشر البيض حيث يظهر الكسر على شكل خطوط بيضاء.
  • وعند تعرض البيضة للضغط فهذا يؤدي إلى كسرها بالكامل.
  • قد يتم اللجوء أيضا إلى كسر البيضة في وعاء نظيف، للتأكد من عدم وجود رائحة كريهة أو لون غير مرغوب فيه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق