0 طيور مصدر سمر

طائر السبد الاوروبي

معلومات عن طائر السبد

يعلم طائر السبد بالضوع أو صقر الليل أيضاًً، وهو طائر شفقي أو ليلي، ويتميز بحجمه الوسطي وأرجله القصيرة التي يستخدمها للمشي، وأجنحته الطويلة المدببة ومنقاره القصير بشكل كبيرً، كما أنه يمتاز بريشه الأملس ذا الألوان الجميلة الذي يستخدمه للتمويه، لأنه يشبه بشكل ملحوظ لحاء الشجر، وفي الغالب يبني ذلك الطائر عشه على الأرض، كما أنه يقطن في مختلَف مناطق العالم، ويتغذى على نحو أساسي على الحشرات عظيمة الكمية وخصوصاً الفراشة، وينشط ذلك الطائر مساءا والصباح الباكر والليل، كما أن معظم أشكال ذلك الطير تحط بعرض أفرع الشجر، الأمر الذي يساعدها في الإختباء بالنهار، وبعضها يوجد على محاذاة الأفرع، وبيئته المفضلة هي السرخس

أنواع طائر السبد

  • السبد النوبي: يمتاز هذا النوع من السبد بصغر حجمه، حيث يعد أصغر من السبد الأوروبي، كما أنه يمتاز بذيله القصير، وأجنحته المستديرة بشكل كبير، كما أن ألوانه باهتة جداً وقريبة إلى لون الرمل، ولديه فتحة فم كبيرة جداً، لكي تساعده على إلتهام الحشرات، وأعينه واسعة، كما أن لديه أرجل بنية اللون وقصيرة جداً، ويعيش هذا النوع في الصحاري الرملية التي تمتاز بنباتاتها المتناثرة كالنخيل والأثل والطرف، ويتغذى على الحشرات كاليعسوب والفراشات والجراد والخنافس.
  • سبد السهول: يعد سبد السهول أحد أنواع طائر السبد المعروفة التي تتميز بلونها البني الشاحب المائل إلى الرمادي، وشواربه الباهتة المائلة إلى البياض، ووجود نقط سوداء تغطي المنطقة التي تقع خلف قنة الرأس، ويعيش غالباً في المناطق الجبلية الجافة وعلى علو قد يصل إلى 1500 متر، ويعد هذا النوع من الطيور العابرة والزائرة صيفاً في المناطق الواقع جنوب المملكة مثل جبال تهامة وعسير، لكي يتكاثر هناك.
  • السبد الأوروبي: يتميز بلون جسمه الكستنائي من الأسفل، والبني المسمر من الأعلى، وسطحه السفلي وذيله وأجنحته المخططة باللون الأبيض، وقد عرف بإسم مسهي الرعيان، لأنه يطير بشكل كبير حول الغنم لكي يصطاد الحشرات المتواجدة عندها، كما أنه سريع جداً في الطيران، ويعيش في المناطق شبه الصحراوية والأرضية والشجرية، ويتميز بغنائه المسموع في الليل فقط، ولا يكاد يرى في النهار بسبب لونه الذي يتموه مع المكان المتواجد فيه، وينشط بكثرة أثناء فترة الفجر.
  • السبد المصري: يعرف بملهى الرعيان لأنه يدعي الإصابة أو الإعياء، لكي يقوم الرعاة بمحاولة اصطياده ومطاردته من مكان إلى مكان آخر حتى يضيع الراعي دون متابعة أغنامه، كما يتميز بكبر حجمه، ويعيش في المناطق شبه الصحراوية والصحراوية، والأشجار الملتوية، بسبب سهولة الإختفاء فيها
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق