الحياة الزوجية

حقوق الزوج على زوجته

حق الزوج على زوجته

الزواج وحقوق الزوجية
تعدُّ رابطةُ الزواج من أعظمِ الصلات الإنسانيّة، وتكتسبُ تلك الرابطة أهميتها من إطارها الشرعيّ، حيث يتم فيها الربط بين رجل وامرأة تحل له شرعًا عن طريق وجود عقد يتم به ترتيب الحياة الزوجية، ووضعالأساسيات الصحيحة التي يلزم أن يقوم عليها منزل الزوجية، ومن أكثر أهمية ما ينظم الصلات بين الزوج وقرينته وجود عدد من الحقوق والواجبات التي تؤطر الرابطة الزوجية، وتحدد ما يلزم على كل طرف فيتلك الرابطة من مسؤوليات تجاه الناحية الأخرى، كحق الزوجة على قرينها وحق الزوج على قرينته، وفي ذلك النص سوف يتم تناول بيانات عن حق الزوج على قرينته.

حق الزوج على زوجته
إن حق الزوج على زوجته يتمثل في مجموعة من الأمور التي تجب للزوج على زوجته، بحيث تؤدي المرأة هذه الحقوق بشكل يضمنُ حفظ مكانة الزوج في العلاقة الزوجية، واستمرار العلاقة بين الرجل والمرأة على نحو منظم، وفيما يأتي بيان حق الزوج على زوجته:

أخذ الإذن عند الخروج من المنزل: على المرأة أن تحترم قوامة الرجل عليها، وأن تأخذ إذنه عند الرغبة في الخروج من المنزل، وأن تمتنع عن الخروج إذا منعها من ذلك، فلا يحق لها أن تخرج إلا بإذن زوجها، وتبرز أهمية هذا الحق للرجل على زوجته في تنظيم العلاقات الإدارية في بيت الزوجية، وتحميل الرجل كامل المسؤولية تجاه خروج زوجته من المنزل.
الاستجابة إلى الفراش: يعدّ الزواج الوسيلة الشرعيةَ لتحقيقِ الغريزة الجنسية للإنسان، وعلى المرأة ألّا ترفض دعوة زوجها للفراش، وأن تلبي زوجها في هذا الحق الشرعي، وعلى الرجل في الوقت ذاته أن يراعي الحالة النفسية لزوجته، وألّا يثقل عليها في حال وجد عندها ظرفًا نفسيًّا معينًا، كما يجب على الرجل أن يراعي المانع الشرعي من ممارسة العلاقة الجنسيّة، وهو حدوث الدورة الشهرية للمرأة، أو أن تكون المرأة في أيام النَّفاس، لأن ذلك قد يحدث الأذى بها.
حفظه في نفسه وماله: من حق الزوج على زوجته أن تحفظه في نفسه وماله، ويدخل في ذلك عدم التبذير في مال زوجها، وعدم التصرف به دون إذنه، كما عليها أن تحفظه في نفسه، فتصون بيتها أثناء عدم وجوده في المنزل، ولا تسمح للغرباء أن يدخلوا إلى البيت.
ألّا تصوم تطوعًا إلا بإذنه: وهو من حقِّ الزوج على زوجته فيما يخصّ النوافل، لأن الصيام يرتبط بالامتناع عن الطعام والشراب والشهوة، وهذا يضعف الجسد، وقد يمنع المرأة من أداء بعض الأعمال المنزلية الخاصة، كما أن هذا الأمر يمنع الزوج حقه الشرعي في معاشرة زوجته، لذا يجبُ عليها أن تأخذَ إذنه قبل أن تصومَ النافلة.
طاعة الزوج ومعصية الله
من حقوق الزوج على زوجته وجوب الطاعة في كل ما يتعلق بأمور إدارة الحياة الزوجية، حيث تجبُ طاعة الزوج في الأمور المتعلقة كافة في إدارة المنزل، وللزوجةِ أنْ تشير عليه بما تراه مناسبًا، ولا يجبُ حق طاعة الزوج على الزوج في معصية الله تعالى، فإذا أمرها بمعصية الله انتهت عن طاعته، فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وهنا يأتي دور الزوجة في نصح زوجها بأن يبتعدَ عن كلّ ما يعصي به الله سبحانه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق