معلومات عامة منوعة

حقائق هامة حول فوائد التأمل

ما هي فوائد التأمل ؟

التأمل هو واحدة من الأفعال التي قد تم ممارستها منذ آلاف الأعوام، يجريها بعض الأفراد لتمرين عقلهم على تحفيز الإدراك الداخلي، للاستحواز على بعض الإمتيازات المعنوية والذهنية، و إذا تم ممارسة التأمل بأسلوب صحيحة، فإنه يعطينا الإحساس بالارتياح والاسترخاء، ويسهل علينا التواصل بنفسنا الطبيعية، وعلى ذلك الوصول لتفكير ناضج ومبدع في الحياة، وممارسة التأمل على صوب متواصل، سيقودنا للوصول لنتائج مبهرة وجيدة.

فوائد التأمل

  • يريح كل من العقل والجسد، فالتأمل يريح الأعصاب، ويقلل من حدة التوتر والقلق، ويجعلنا ننعم بالراحة والسكينة، وبالتالي يساعد على نوم ساكن مطمئن ليلاً.
  • يحسن عملية التفكير، لأنه عند ممارسة التأمل بشكل منتظم، ستتغيرطريقة التفكير للأفضل، ستشاهد الأمور من عدة زوايا، وتستطيع تحكيم عقلك بشكل واعٍ ومتفهم للأمور وأكثر جدية وحزماً في حياتك.
  • يحسن التركيز، حيث أنه مع التأمل ستزداد قدرتك على التركيز في امور الحياة اليومية والأعمال المختلفة.
  • يقوي علاقاتك بالآخرين، وسيؤثر التأمل على سلوكك، ويغير من فكرك، وبالتالي فإن النفس البشرية ستميل لتكوين علاقات أكثر جدّية مع الآخرين.
  • يحفز الإبداع، و سوف يعطيك الدافع اللازم للإبداع، وتحرر طاقتك الداخلية الهائلة وتطلق العنان للإبداع في داخلك.
  • سيجعلك أكثر سعادة، فهو طريقة فعالة لطرد الأحزان والمشاعر السلبية من داخلنا.
  • عدو للأمراض، حيث أنه يقاوم الأمراض، و يعمل على تكوين مناعة قوية ضدها.
  • تكوين بعض المهارات الفردية الخاصة بالامتحانات، كتقليل الضغط والإجهاد، ومنع التوتر والخوف والرهبة من الامتحانات.
  • يزيد من قدرة الإنسان على ممارسة الرياضات المختلفة.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب المختلفة.
  • يبني الثقة بالنفس ويحرر الإنسان من مخاوفه المختلفة.
  • يجعل الإنسان متسامحاً مع ذاته وأكثر قبولاً للآخرين.

كيف نمارس التأمل؟

  • اختر مكاناً تشعر فيه بالراحة، حيث يمكنك استخدام مكاناً أكثر هدوئاً وأماناً، بعيداً عن الإزعاج والضوضاء، معتدل الإضاءة والحرارة.
  • اختيار وضعية ملائمة للجسد، مثلا جرب وضعيات الجلوس، الوقوف، المشي، أو الاستلقاء، أي اختر الوضعية التي تناسبك بشكل افضل.
  • -استرخي في الوضعية التي اخترتها، وخلال الاسترخاء ادرس الأسس التالية.

الأسس التي يقوم عليها التأمل

  • الانتباه الذهني: ابحر جيداً في أعماقك واكتشف مكونات جسمك، تنفس بعمق واحبس الهواء داخلك، ثم تخيل أن الهواء يصل إلى كل خلية من خلايا جسمك، ثم أطلقه مرة واحدة وكرر هذه الخطوة عدة مرات.
  • المشاعر والأحاسيس: إن ادراكك لمشاعرك الجسدية نقطة مهمة في ممارسة التأمل، فإذا درست ذلك جيدً ساعدت الجسد في الوصول للاسترخاء.
  • الإدراك: إن إدراكك للأفكار و للحالة الذهنية التي تمر بها، وهل أن عقلك مسيطر عليها أم لا، تجعلك أكثر تركيزاً و وعياً وبالتالي سعادةً.
  • الملاحظة: الوصول للتركيز المطلوب، يجعلك أكثر بصيرة، ويساعدك في اكتساب نظرة ثاقبة للأشياء.
  • لا ترهق نفسك: فإرهاقك للنفس وإجهادها بالأفكار السلبية تتعب عقلك وترهقه.
  • استكمل عملية التأمل: فهي بحاجة للوقت الكافي للحصول على تأمل أعمق وأكثر فائدة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق