حيوانات أليفة

حقائق علميه عن قطط الهملايا

معلومات عن قطط هملايا 

القطط هي حيواناتٌ أليفةٌ لطيفةٌ مِنَ النوع المعشوق عند الجميع كثيرا ماً، حيث يميل العديد إلى تربية القطط واقتنائها زيادة عن غيرها من الحيوانات المنزلية، ويرجع هذا لعدة العوامل أهمها نظافتها، وطاعتها للذي يرّبيها وأهمّها منظرها وشكلها الجميل، وسنقدم أثناء ذلك النص أكثر أهمية البيانات عن قطط هملايا.

خصائص القطط 

  • يتراوح عمرها ما بين 12 -14 عاماً وقد يمتدّ إلى 19 عاماً.
  • تتشابه في صفاتها العامة، فهي تمتلك جميعها مخالبَ حادّةً وأسنان حادة كذلك، ذات شعر ناعمٍ يختلف في طوله من نوعٍ إلى آخر، كما لديها عيوناً برّاقةً.
  • تتغذى على ما تعتاد عليه، فليس كمان يعتقد البعض أنّ القطط لا تأكل سوى اللحم، حيث من الممكن أن تأكل كل ما يُقدَّم إليها.
  • على الرغم من أنها أليفةٌ ولكنها تصطاد العصافيرَ  والحمام.

قطط هملايا

  •  قطط الهملايا هي قططٌ ناتجةٌ عن تزاوج القطط من سلالتَيّ السيامي والشيرازي، حيث يأخذ من سُلالة الشيرازيّ طُول الشّعر ومِنَ السياميّ لونه، أكثر ما تنتشر هذه السلالة في تايلاند، حيث تمّ رسمها عى بعض جدران القصور هناك انتشرت وكثُرَت هذه الرسومات في عصر كليوبترا أي في الفترة الممتدّة من 30-69 قبل الميلاد، كما وقد رُسمت صورته على أنواعٍ كثيرةٍ من الأقمشة والمنسوجات لديهم.
  •  يعود سبب تسمية قطط الهملايا بهذا الاسم إلى أنّ ألوانها مشابهةٌ لألوان أرانب وماعزٍ تقطنُ في جبال الهملايا في قارة آسيا، بحيث يكون الجسم لديها ذو لنٍ فاتحٍ وأطرافها غامقةٌ، وتبدأ هذه الألوان بالظهور على القطط في الأسابيع الأولى بعد الولادة وغالباً تكون الألوان في المناطق الباردة من الجسم.

صفات قطط همالايا

  • الشعر كثيفٌ وطويلٌ.
  • الأنف على مستوى العَينَين فتحاته صغيرةٌ ولا يوجد به بروزٌ .
  • العيون واسعةٌ مستديرة الشّكل متباعدةٌ ذات لونٍ أزرق.
  • الأذنان صغيرتان، مدبّبتانِ ومُتباعدتان.
  • الفم على شكل رقم ثمانية بالعربيّة.
  • الأرجل قصيرةٌ وعريضةٌ.
  • الذّيل قصيرٌ ذو شعرٍ كثيفٍ.
  • لون الأطراف على نحوٍ أغمق من باقي الجسم وتأخذ ألوان السيامي.
مشاكل تعاني منها قطط الهملايا
تعاني قطط هملايا من العديد من المشاكل الصحيّة التي يجب الانتباه إليها عند تربيتها ومنها دموع العين باستمرار حيث يجب المحافظة على نظافة القطّة بشكلٍ عامٍ والعَينَين بشكلٍ خاصٍ وتنظيفهما بمنديلٍ مبلّلٍ، وقد تظهر مشاكلٌ في التنفّس سببها قصرٌ في القناة الواصلة بين الأنف والعين  ويمكن معرفة ذلك من خلال سماع صوتٍ للنَفَس بشكلٍ ظاهرٍ، كما أنها تتأثر بارتفاع درجة حرارة الجو فيجب التنّبه إلى إبقائها في مكانٍ باردٍ نسبياً وجيّد التهوية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق