الحمل والولادة

حساب أيام الدورة وتحديد فترة التبويض

كيفية حساب أيام الحمل بعد الدورة الشهرية غير المنتظمة

الدورة الشهرية غير المنتظمة
يُعد توقيت قدوم الدورة الشهرية للمرأة في سن الإنجاب باعتبار التوقيت الفاصل الذي يمكنها بواسطته تحديد ميعاد الإباضة بعناية هائلة، وتحديد الأيام التي تكون فيها إمكانية حدوث حمل هائلة، وينطبق ذلك على المرأة التي تكون دورتها الشهرية منتظمة، أما إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة يُصبح حساب ميعاد التبويض أكثر صعوبة، لهذا تتطلب المرأة إلى علم طريقة حساب أيام الحمل في أعقاب الدورة الشهرية غير المنتظمة، ومن الممكن القيام بذلك بأسلوب محددة، وفي ذلك النص سنذكر أسلوب حساب أيام الحمل عقب الدورة الشهرية غير المنتظمة.

حساب أيام الحمل بعد الدورة الشهرية غير المنتظمة

من المعروف أن الدورة الشهرية الطبيعية المنتظمة تتراوح مدتها من 23 يوماً إلى حوالي 35 يوماً، وبهذا يمكن التنبؤ بأيام التبويض بسهولة، والتي تكون في اليوم الرابع عشر أو الخامس عشر أو السادس عشر أو السابع عشر من الدورة الشهرية، أما إذا لم تكن الدورة منتظمة، فيمكن حساب الحمل والتبويض بإحدى الطرق التالية:

  • القيام بمتابعة نمط الدورة الشهرية وموعد قدومها بالضبط، لمعرفة كيفية عدم انتظامها والتغيرات في مواعيدها، ويكون هذا بتدوين موعد الدورة بالقلم والورقة، حيث يُساعد هذا على تتبع الموعد الذي يكون فيه التبويض، وبالتالي إمكانية حساب الحمل بالاستدلال عن طريق النمط الذي تم اكتشافه، وهذه الطريقة تحتاج إلى تسجيل الدورة لأشهر عديدة لا تقل عن ثلاثة أشهر لمعرفة النمط.
  • مراقبة الإفرازات المخاطية لعنق الرحم، حيث تكون كمية الإفرازات هذه قليلة بعد أن تنتهي الدورة، ومن ثم تبدأ بالازدياد، كما تصبح أكثر لزوجة عند اقتراب وقت التبويض، ويمكن الكشف عن نوعية الإفرازات باستخدام أصابع اليد، وتسجيل الملاحظات الخاصة بشأنها، وبهذا يتم حساب يوم التبويض وموعد الحمل بدقة.
  • مراقبة درجة حرارة الجسم، ويكون هذا بأخذ درجة حرارة الجسم بشكل يومي، وتسجيل هذه الدرجة، وعند ملاحظة حدوث انخفاض في درجة الحرارة حتى لو كان بسيطاً، فهذا يعتبر مؤشراً على قرب حدوث التبويض، وبعد التبويض يحدث ارتفاع في درجة الحرارة، وتحتاج هذه الطريقة إلى ثلاثة أشهر على الأقل.
  • اللجوء إلى ما يُعرف باختبار الإباضة الرقمي، وهذا الاختبار شبيه جداً باختبار الحمل، ويتم بوضع بضع قطرات من البول على شريحة الاختبار، لفحص وجود الهرمون المنشط للجسم للأصفر، وتحتاج هذه الطريقة إلى التكرار مرات عديدة للوصول إلى نتائج مفيدة.

نصائح هامة للمرأة حول الدورة الشهرية

  • يجب على المرأة التي تعاني من دورة غير منتظمة مراجعة الطبيب للاطمئنان على خصوبتها، إذ أن الدورة الشهرية غير المنتظمة قد تعاني في بعض الحالات عدم حدوث تبويض، مما يشير إلى وجود مشاكل في الخصوبة.
  • يمكن أن يكون السبب في عدم انتظام الدورة الشهرية وجود تكيسات على المبايض، أو وجود خلل في الهرمونات.
  • تسبب بعض أنواع الأدوية عدم انتظام الدورة الشهرية، لذلك يجب الانتباه إلى هذا الأمر جيداً.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق