الحمل والولادة

جرثومة القطط وتأثيرها على الحامل

أعراض جرثومة القطط عند الحامل

جرثومة القطط
جرثومة القطط أو عدوى المقوسات Toxoplasmosis هي عدوى طفيلية يسببها الطفيلي Toxoplasma gondii، ويتواجد ذلك الطفيلي في براز القطط وفي اللحوم غير المطبوخة جيدًا كما من الممكن أن ينتقل عبر الماء الملوث، وفي حال أخذ الإصابة فسيؤدي إلى أخذ الجسد للمناعة ضده نطاق الحياة، وحسب التقارير الطبية فإنَّ أكثرية من يأخذون العدوى لن تبدو عليهم أي مظاهر واقترانات، ولكن تكمن الإشكالية في حال إصابة المرأة الحامل للمرة الأولى بالطفيلي خلال الحمل، فهذا الطفيلي سيسبب مظاهر واقترانات خطيرة على الجنين، وفي ذلك النص سوف يتم التحدث عن مظاهر واقترانات جرثومة القطط نحو الحامل وعلل الإصابة وضررها.

أعراض جرثومة القطط عند الحامل

تعد أعراض جرثومة القطط عند الحامل كثيرة وأبرزها:

  • تضخم وانتفاخ الغدد الليمفاوية وخاصة الموجودة في الرقبة، وهي من أهم أعراض جرثومة القطط عند الحامل.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • شعور الحامل بآلام العضلات والمفاصل في الجسم كله.
  • التهاب الحلق والشعور بالألم فيه.
  • غالبًا ما تستمر هذه الأعراض لمدة شهر أو أكثر ثم تختفي من تلقاء نفسها.

أسباب الإصابة بجرثومة القطط

تحدث الإصابة بجرثومة القطط عند تناول أي طعام ملوث بالطفيلي، وغالبًا ما تتم الإصابة عن طريق:

  • تناول اللحوم النيئة أو غير الطبوخة جيدًا.
  • تناول الخضروات والفواكه غير المغسولة جيدًا، ويعود هذا لأنَّ القطط تضع برازها داخل التربة، مما يرفع احتمالية تلوث المزروعات بالطفيلي.
  • تناول حليب الماعز ومنتجات الألبان غير المبسترة، فمن الممكن أن تتلوث أيضًا.
  • التعامل مع القطط ومع برازها بشكلٍ مباشر.
  • لا يمكن أن تنتقل العدوى من شخصٍ لآخر إلا في حال انتقالها من الأم إلى الجنين عبر المشيمة.

أضرار إصابة الحامل بجرثومة القطط

في حال الإصابة بداء القطط قبل الحمل بثلاثة أشهر أو خلال فترة الحمل الأولى فسيكون الخطر أعلى على الجنين، ومن أضرار الإصابة بجرثومة القطط أثناء الحمل:

  • في حال أخذ العدوى في فترة مبكرة من الحمل فستؤدي إلى انتقال العدوى إلى الجنين، وبالتالي سيكون الضرر أكبر على الجنين.
  • غالبًا عند الإصابة به خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل فستؤدي إلىالإجهاض المبكر.
  • معظم الأطفال الذين أُصيبوا بداء القطط أثناء فترة وجودهم في الرحم لن تظهر عليهم أعراض الإصابة فور الولادة، ولكن تبدء الأعراض بالظهور خلال الأشهر والسنوات التالية.
  • من الأعراض التي تظهر على الطفل المصاب بداء القطط حدوث ضرر في العيون ومشاكل في السمع، كما سيعاني من صعوباتٍ في التعلم نتيجة لتلفٍ في الدماغ الناتج عن الإصابة.
  • وحسب الإحصائيات فإنَّ طفل من بين كل عشرة أطفال ولدوا مصابين بداء القطط تظهر عليهم أعراض أكثر حدة، مثل اليرقان وتضخم الكبد والطحال والتهاب الرئة.
  • وهناك احتمالية كبيرة أن يولد الجنين ميتًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق