جزر ومحيطات وانهار

تقرير عن جزيرة فيلكا

معلومات عن جزيرة فيلكا

جزيرة فيلكا
يُطلق على جزيرة فيلكا كذلكً اسم في (فيلچا)، وهذا وفق ما يسميها أهل الكويت بلهجتهم، وهي جزيرة كويتية تبقى في الخليج العربي، وتحديداً في الركن الذي بالشمال التابع للغرب منه، بحيث تبعد مسافة عشرين كيلو متراً عن سواحل العاصمة الكويتية الكويت، وجزيرة فيلكا جزيرة ضئيلة نسبياً، حيث يصل طولها نحو 12 كيلو متراً، أما عرضها فيبلغ 6 كيلو مترات لاغير، واعلى ذروة فيها يصل ارتفاعها 10 أمتار لاغير، أما المنطقة الإجمالية للجزيرة فتبلغ ثلاثة وأربعين كيلو متراً مربعاً، وطول الشريط الساحلي المخصص بها نحو ثمانية وثلاثين كيلو متراً.

معلومات عن جزيرة فيلكا

  • كانت الجزيرة منذ القدم بمثابة محطة تجارية بالغة الأهمية، وذلك لوقوعها على الطريق البحري الذي يربط بين حضارات بلاد ما بين النهرين، بالإضافة إلى مختلف الحضارات التي تنتشر في سواحل الخليج العربي.
  • تُعتبر الجزيرة أيضاً مركزاً دينياً مهماً، إذ أنها كانت ذات شأنٍ مهم في منطقة الخليج العربي، وتم تأسيس أول المراكز الحضرية في الخليج العربي فيها.
  • قبل ما يقارب ثلاثة آلاف عام قبل الميلاد، أي في فترة العصر الدلموني، شهدت جزيرة فيلكا بروزاً كبيراً للحضارة الإنسانية في منطقة البحرين، حيث أن سكان الجزيرة قاموا بتأسيس ديانتهم الخاصة، وحضارتهم الخاصة أيضاً.
  • يوجد اعتقاد أن اسم فيلكا قد تم اشتقاقه من الكلمة الإغريقية “فيلاكيو”، والتي تعني باليونانية القديمة الموقع البعيد، أو نقطة المركز.
  • سكان الجزيرة عبارة عن خليط من العرب وبلاد فارس، ولم يتزايد عدد السكان فيها بسبب هجرة سكانها إلى مدينة الكويت لأجل العمل والدراسة، كما أن الحكومة قامت بشراء بيوت العديد من السكان، وتم تهجير الكثير منهم في وقت حرب الخليج.
  • يوجد العديد من المعالم السياحية في الجزيرة ومن أهمها: مزار الخضر، وموقع القرنية، ومنطقة سعد وسعيد.

قرى جزيرة فيلكا

يوجد في الجزيرة العديد من القرى المأهولة بالسكان، والبعض منها يعود إلى العصور الإسلامية، والبعض الآخر يعود إلى ما قبل الميلاد، وقد بدأت الجزيرة بالامتلاء بالسكان فعلياً بعد منتصف القرن التاسع عشر وأهم قراها ما يلي:

  • قرية سعيدة: هي أحد موانئ الجزيرة وتوجد في الشمال الغربي منها.
  • قرية الدشت: يوجد بها جامع كبير، وتوجد في الشمال الشرقي من الجزيرة.
  • قرية القرينية: يُمارس أهلها صيد اللؤلؤ والسمك، كما أن معظمهم يعملون على السفن.
  • قرية الصباحية: تشتهر بكثرة وجود آبار الماء العذب فيها.
  • منطقة القصور: يوجد فيها الكثير من الآثار التاريخية التي تشهد أحداثاً كثيرة مرت على الجزيرة.
  • قرية الزور.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق