حيوانات أليفة

تعلم طريقة ركوب الخيل

كيفية ركوب الخيل

رياضة ركوب الجياد من الرياضات التي حثنّا رسول الله صل الله عليه وسلم أن نتعلمها ونعلمها لأولادنا، فعن عمر بن الكلام رضي الله سبحانه وتعالى عنه أفاد: أن رسول الله صل الله عليه وسلّم صرح🙁معرفةّوا أولادكم السباحة و الرماية وركوب الأفراس)، ومن يتعلمها يشعر بالاستمتاع لممارستها، ليكون جسد الفرد الذي يمارس تلك الرياضة أكثر رشاقة وشجاعة، كما تعمل على تنقية الدم في الجسد وتقوية الرئتين، وسنتعلم هنا أسلوب ركوب الخيول والتعرف على سلوك الجياد لمعرفة التداول معه.

كيفية ركوب الخيل

  • الخطوة الأولى لركوب الخيل هي على من يركب الخيل لأول مرة أن يتعلم الثقة بالنفس، أي أن يكون واثق بنفسه وقدراته البدنية.
  • أن يتعامل بشكل صحيح مع حصانه ويكون لطيفا معه.
  • أن يثق بقدرات معلمه وعطاءه بتبادل الطرفين المعلومات، فيعطي المعلم كل ما يعرفه من أسرار عن نجاح ركوب الخيل، إلى جانب التعامل بالاحترام بين المدرب والمتدرب.
  • أهداف تعليم ركوب الخيل أنها تعلم المتدرب على كيفية الجلوس الصحيح على الخيل والأخذ عليها.
  • البدء بتحمية الحصان عن طريق ثني أسفل ظهره للأمام، و تدريب ظهر الحصان للخلف.
  • تدريب اليدين واحدة بعد واحدة.
  • تدريب القدم بالدوران للداخل والخارج بعد ركوب الخيل.
  • تدريب اليدين على الإمتداد للأمام والخلف مع حركة دوران أسفل الظهر، وتدوير الجذع لليمين واليسار.
  • الجلوس على الحصان الجلسة الصحيحة وهي أن تلامس اليد اليسرى للقدم اليمنى واليد اليمنى للقدم اليسرى.
  • ليلامس المتدرب القدم اليسرى للحصان عليه أن ينحني لليمين أو اليسار.

مهارات الفارس عند ركوب الخيل

  • من المهارات المهمة للفارس القدرة على قيادة فرسه، وأن يستطيع أن يلاحظ هذا من طريقة مشي الحصان وكيفية تغيير طريقة مشيه، فكل ما عليه هو أن يشد الحبل إلى الجهة اليمنى، فإذا كان شد الحبل خفيفا سيستجيب الحصان لأوامرك ولن ينزعج منك، ولا تشد الحبل الأيسر للحصان لكي لا يُميل رأسه لليمين.
  • عندما تريد تبديل مسار الحصان فعليك بالضغط على خاصرته بقدمك اليسرى.
  • لا تنسى مراعاة اللطافة عند إيقاف الحصان، فلا تقم بالضغط الشديد على فمه، فهو كائن حي مثلنا ولديه مشاعر فسيتألم عند الضغط الشديد، وبالتالي سيقوم بإسقاطك.

الأخطاء التي يقع بها المتدربون

  • رفع المتدرب يديه للأعلى عند ركوب الحصان، الأمر الذي يجعله يقوم بحركة تجعل المتدرب يقع عنه.
  • التمسك بالحصان بالأرجل والتضييق عليه، وهذا يعني عند الحصان أن عليه التحرك للأمام.
  • وقوف المتدرب على رأس أصابع قدميه، وهذا يعتبر حملٌ زائد على الحصان، وتكون الحركة غير متوازنة، أما الحركة الصحيحة لركوب الخيل هي أن يجعل المتدرب قدميه تحت جسم الحصان والوقوف بشكل عادي، مع ثنيه لركبتيه قليلا، وعلى الفارس استعمال عضلات جذعه وليس قدميه.
  • إدخال المتدرب قدميه كثيرا في الركبان.
  • أن يقوم الفارس بانحناء ظهره كثيرا.
  • رفع المتدرب ركبتيه عند امتطاء الحصان.
  • عدم استرخاء المتدرب عند ركوب الحصان فلا يتنفس أو يحبس أنفاسه.
  • يكون نظر المتدرب للحصان.
  • شد الحبل بالقوة.
  • رياضة ركوب الخيل ذات أهمية كبيرة في حياة الإنسان، إذ تمنحنا الكثير من المتعة، لذا علينا التعلم على كيفية التعامل مع الخيل برفق وهدوء، مع الاهتمام في نظافة وطعام وصحّة الحصان، ومتابعة المطاعيم اللازمة عند الطبيب البيطريّ.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق