مفاهيم ومصطلحات عامة

تعريف العنصرية

معلومات عن العنصرية

توضيح مفهوم العرقية
تُعرف العرقية على أنَّها المفاضلة بين الناس على مرجعية المُعتقدات أو القناعات، أو بعض الميزات الموروثة بسجايا الناس أو إمكانياتهم أو انتمائهم لجماعة أو لعرق ما مثل الدين أو لون الجلد أو الثقافة أو مقر السّكن أو الطقوس أو اللغة وغيرها، والاعتقاد بأن تلك المحددات تقوم برفع من مقدار مجموعة محددة أو فئة محددة على حساب فئات المجتمع الأخرى، ويصاحبها طول الوقتً إحساس بالكره والعداء للآخر الأمر الذي نتج عنه ظهور المفاضلة والتهميش والاستبداد وتفرقة الناس ونشوب النزاعات والحروب قديماً وحديثاً نتيجة لـ المفاضلة العرقي، ومن الأمثلة عليها الحركة الصهيونيّة مقابل الشعب الفلسطيني، وجدار الفصل العرقي ضدهم، والنازية ومعاملة السّود جنوب إفريقيا سابقاً.

العنصرية والتمييز العنصري

هو أي تعامل يتم فيه التمييز أو استثناء أو تقييد أو تفضيل بين الأشخاص على أي من أسس التمييز مثل الدين أو العرق أو اللون أو النسب أو الأصل في أي ميدان من ميادين الحياة، مما يؤدي للشعور بالظلم والكراهية والنقمة والاستعداء للآخر، ويقسم التمييز العنصري إلى نوعين:

  • التمييز المباشر: يتم بتفضيل شخص على شخص آخر أو التعامل معه بدونية بسبب الدين أو اللون أو العرق أو أي من أسس التفريق بين الناس.
  • التمييز غير المباشر: ويتم عن طريق فرض القوانين التي تميز فئة معينة على حساب فئة أخرى بدون أسباب.

أضرار العنصرية

لها أضرار بالغة وسلبيات كبيرة على الفرد والمجتمع ومن هذه السلبيات:

  • أضرارها على الفرد:
  1. إيجاد الحقد والكراهية والعداوة بين الأفراد.
  2. تعرض الشخص الذي يتعرض للتمييز للرفض والعزلة في كافة الاجتماعات واللقاءات.
  3. نبذ الأفراد من المجتمع وحثهم على العيش منعزلين ومنفردين.
  4. حصر اهتمام الأفراد بأنفسهم وتشجيع على الأنانية.
  • أضرارها على المجتمع:
  1. تفكيك المجتمع وجعله غير متجانس وغير مترابط.
  2. نشوب النزاعات وأعمال العنف في المجتمع.
  3. خلق جو من التباغض والحقد والكراهية بين أفراد المجتمع.
  4. خلق أجواء من القلق والخوف بين أفراد الأقليات بالمجتمع.
  5. في بعض الحالات قد تؤدي إلى الحروب الأهلية.

علاج العنصرية

  • التحول الى دولة القانون والمؤسسات وسن القوانين والتشريعات والدساتير التي تضمن المساواة والعدل بين كافة أفراد المجتمع.
  • جعل المواطنة والاحتماء للوطن هي المعيار في التفاضل بين المواطنين في الدولة.
  • توجيه الإعلام للتركيز على نبذ العنف والتمييز والطائفية وكافة أشكال التفريق بين أفراد المجتمع.
  • فرض القوانين والعقوبات على كافة أشكال ممارسة التمييز في المجتمع ومحاربتها بكل الطرق والوسائل.
  • ضمان الحرية الدينية وحرية ممارسة الطقوس الدينية بين جميع أفراد المجتمع.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق