0 غدد وهرمونات شيرين

تعرف علي هرمون الاكتئاب

ما هو هرمون الاكتئاب

الهرمونات
تُعدّ الهرموناتُ من أفضَلِّ المواد الكيميائيّة التي يفرزُها الجسد، بمثابةِها موادَّ تتحكم في الكثيرِ من العمليّات الحيويّة في الجسد، إذ إنّ قلة تواجدَ إفراز الهرمونات يسبب أمراضًا خطيرة قد كان سببا الموت في بَعض الأحيان، والمهم ذكره أن إصدار الهرمونات وإفرازها يتم من خلال الغدد الصماء والغدد القنويّة، ويوجد عدد هائل منها من أشهرها: هرمون الإنسولين وهرمونات السعادة التي تتضمن: الدوبامين والأوكسايتوسين والسيراتونين، والهرمونات الجنسية مثل: التستوستيرون والأستروجين والبروجسترون، وغيرها من الهرمونات، وفي ذلك النص سوف يتم التحدث عن هرمون الحزن والكآبة.

هرمون الاكتئاب

يُطلق اسم هرمون الاكتئاب على هرمون الدوبامين؛ لارتباطه الوثيق بالحالة النفسية والمزاجية للإنسان، إذ إنّ نقصه يسبب الإصابة بالاكتئاب، ويُعدّ هرمون الاكتئاب أو الدوبامين هو الهرمون المسؤول عن التخيل والإبداع بالنسبة للشخص، وهذا الهرمون هو بمثابة ناقل عصبي يُتيح لخلايا الدماغ التواصل معًا، ويُسمى الاكتئاب المرتبط بالدوبامين اسم “الاكتئابَ المعتمِد على الدوبامين – DDD”، وقد اكتشفت علاقة هذا الهرمون بالاكتئاب من قبل طبيب الأعصاب والأخصائي الفرنسي باتريك ليموان، إذ لاحظ أن الأدوية والعلاجات النفسية لم تجدِ نفعًا مع بعض المصابين بالاكتئاب، واكتشف حينها أن لديهم نقص حاد في هرمون الدوبامين الذي أسماه هرمون الاكتئاب، وقد اكتشف الطبيب أن إعطاء المريض علاجًا يسبّب تأثيرًا على مستقبلات الدوبامين، مما يجعلها غير نشطة ونائمة، كما قد يُصاب المريض بخلل في كيميائية الدماغ، مما يمنعه من إفراز هذا الهرمون.

أعراض نقص هرمون الاكتئاب

يترافقُ نقصُ هرمون الاكتئاب أو كما هو معروف باسم هرمون الدوبامين بالعديد من الأعراض التي تظهر على المصاب، وهي بالدرجة الأولى أعراض نفسية، إذ إنّ العلاج يعتمد على تزويد الجسم بموادَّ تسمحُ له بإنتاج الدوبامين وهي: إل- تيروسين (L- Tyrosine)، وتُعدّ هذه المادة من الأحماض الأمينية التي تساعد في تنشيط هرمون الاكتئاب أو الدوبامين، كما يوصى المريض بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين ب6، أما أهم أعراض نقص هرمون الاكتئاب فهي كما يأتي:

  • حدوث تغيُّرات في مزاج المريض، بحيث تكون هذه التغيرات على فترات متقطعة.
  • الشعور الدائم بالاستنزاف أو التعب والإرهاق.
  • العصبيّة الدائمة.
  • الشعورُ الدائم بالقلق والتوتر.
  • الشعور باليأس والإحباط وقلة الثقة بالنفس وعدم جدوى القيام بأي شيء.
  • عدم الشعور بالسعادة أو المتعة.
  • الإصابة بالأرق واضطرابات النوم المختلفة.
  • نقص الشهيّة، وفي بعض الأحيان يُصاب الشخص بزيادة الشهية.
  • التفكير بطريقة سلبيّة وتشاؤميّة كبيرة، مع كثرة الأفكار السوداويّة التي قد تؤدّي إلى الانتحار أحيانًا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق