منوعات

تعرف علي ميزات وجود أصدقاء من مختلف الأعمار

ميزات وجود أصدقاء من مختلف الأعمار

يحيط بعض الأفراد أنفسهم بعلاقات صداقة من نفس الفئة العمرية التي ينتمون إليها, و هذا لإعتقادهم بعدم الاستحواذ على المتعة, و المرح, مع الفئات العمرية الأخرى, فيظنون أن المراهقين, غير ناضجين, و الكهول مملين, و غير مرحين, الأمر الذي يجعلهم يحددون أطر علاقاتهم, ضمن وعاء مقفل, بعيدا عن التجدد, و الإختلاط, و بالرغم من أن القلة قد لا يرغب بمثل تلك الصلات, لكن هناك العديد من الأفراد, الذين يجدون متعة عظيمة في تنويع علاقاتهم, و ضم كم كبير من غير مشابه الأعمار إلى حياتهم, من باب الاستحواذ على فوائد مشتركة, و من أبر تلك المميزات ما يلي:

الحفاظ على شعور البقاء بعمر صغير

تعد من أفضل المزايا التي يقدمها, وجود أصدقاء أصغر سنا, فعادة ما يشعر كبار السن بأنهم أصبحوا كبارا, و هذا الشيئ الذي يجعلهم يبدون كذلك, و مع إحاطتهم بأصدقاء يصغرونهم سنا, تجدهم يستعيدون حيويتهم, و يحتفظون بنظرة الشباب الخاصة بهم.

وجهات نظر مختلفة

يساعد وجود علاقات صداقية من مختلف الأعمار, على تعزيز وجهات النظر, و المشاركة بآراء, و أفكار مختلفة, لا تخطر في بال الآخرين, و ذلك لتباين الأجيال, و اختلاف معتقداتهم.

المفاجئة

قد يتفاجئ الكثير من بعض الأشخاص الذي يعتقد بأنهم أبعد الناس عن المرح, و النضوج, و ذلك لعدم مساواة جميع البشر في شخصياتهم, فلا يجوز تعميم فكرة بأن كل كبار السن نمطيين, و مملين, أو أن صغار السن, متهورين, و غير ناضجين.

الخبرة

يمتلك كبار السن ثروة كبيرة من الخبرة الحيايتة, التي يمكن الإستفادة منها, و أخذ النصائح المهمة لحياة الفئة العمرية المتوسطة, أوالصغيرة, بينما يعطي الأصدقاء الأصغر سنا, أفكارا جديدة, و خلاقة, ليجمع الشخص بين الخبرتين, و يكون مزيجا صداقيا رائعا.

الإهتمام

يعتبر وجود الأصدقاء من مختلف الفئات العمرية, تجربة مثيرة  للإهتمام, تفتح عيون الأشخاص على خبرات, و أفكار جديدة لم يجربوها من قبل.

تفتح العقل

يعني هنا بتفتح العقل, عدم الإنغلاق, و تحديد علاقات الصداقة اعتمادا على تاريخ الميلاد, و عمر الأشخاص, و إنما اختيارهم لشخصهم, و أسلوبهم, و حبا في التعارف, و إنفتاح العلاقات الإجتماعية.

التعلم

قد تزيد علاقات الصداقة المختلفة من القدرة التعليمية لبعض الأشخاص, فيتم التبادل المعلوماتي عن طريق قيام كبار السن بتزويدهم بمعلومات فنية مهمة, أو التعرف على آخر التطور التكنولوجي عن طريق الفئة العمرية الصغيرة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق