صفات وتحليل الشخصية

تعرف علي لغة الجسد

معلومات عن لغة الجسد

لغة الجسم
قد نعتقد غالبا أن المفردات وحدها تكفي للتواصل مع الأفراد المحيطين بِنَا، وذلك تصور غير صحيح حيث ظهرت مؤخّراً الكثير من الدراسات المتغايرة التي أجمعت على عاقبة مشتركة مفادها أن المفردات تشكل لاغير ما نسبته ٧٪‏ من أساليب الاتصال، في حين تمثل حركات الجسد والوجه والذراعين ما نسبته ٥٥٪‏، وتمثل نبرة الصوت والوقوف ما نسبته ٣٨٪‏، وذلك يعكس نطاق ضرورة تعلم الاتصال من خلال تلك اللغة، سنعرض في ذلك النص بيانات عن لغة الجسم.

مفهوم لغة الجسد

يمكن تعريف هذه اللغة ببساطة على أنها وسيلة مهمة للتواصل تشتمل على الحركات والإيماءات والنظرات وحتى طريقة الجلوس التي يعتمدها الأشخاص خلال تواصلهم مع بعضهم البعض، وهي مهمة جداً كونها تمنح القدرة على فهم الآخرين ومقاصدهم بشكل أفضل وتساعد على إيصال المعلومة بسلاسة أكبر، الجدير بالذكر هنا أن بعض هذه الحركات قد تختلف في معناها من مجتمع لآخر.

بعض الحركات في لغة الجسد ومعانيها

قبل الخوض في المعاني المختلفة للحركات ينبغي الإشارة إلى نقطة مهمة وهي أن التفسير الخاص بكل منها قد يختلف باختلاف حالة الشخص وقت حدوثها، ما يحتم النظر لها كمجموعة متكاملة وليس كل حركة على حدة ليكون التفسير أقرب ما يكون للواقع، من هذه الحركات ما يلي:

  • تكتيف الذراعين: تدل هذه الحركة على اتخاذ الشخص لوضعية الدفاع تجاه الكلام الموجه إليه والانغلاق على النفس.
  • وضع ساق فوق الأخرى: تدل هذه الحركة على الكراهية أوعدم الراحة إن تم توجيهها بعيداً عن الشخص المتحدث، أوقد تدل على الحاجة للخصوصية، أما إذا تم تحريكها بسرعة فقد تدل على التوتر والانزعاج.
  • الجلوس بشكل مستقيم والجلوس بوضعية تحديب الظهر: تدل الحركة الأولى على أن الشخص مهتم جداً بالكلام الموجه إليه، بينما تدل الحركة الثانية على عدم الاهتمام أو الملل واللامبالاة.
  • زم الشفاه: تدل هذه الحركة على النفور ورفض الكلام، أو على الخوف والريبة والشعور بانعدام الثقة.
  • إتساع بؤبؤ العين: تدل هذه الحركة على الإنجذاب والإهتمام، وربما تدل في بعض الحالات على الخوف.
  • رمش العين أكثر من اللازم: أن تجاوز معدل رمش العين الحد الطبيعي فقد يدل ذلك على الشعور بالحزن أو الانزعاج.
  • الابتسامة: تدل هذه الحركة البسيطة على الموافقة او الشعور بالسعادة تجاه الكلام، بينما قد تدل في حالات أخرى على السخرية والاستخفاف بالشخص المتحدث.
  • قبضة اليد: تشير هذه الحركة حسب الوضعية التي ظهرت بها إلى الغضب أو التضامن والموافقة.
    الوقوف مع وضع اليدين على الوركين: تدل هذه الحركة على الجاهزية لامتلاك زمام السيطرة على الأمور، وقد تدل في بعض الأحيان على العدوانية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق