0 غدد وهرمونات شيرين

تعرف علي فوائد حمض التيروزين

فوائد حمض التيروزين

حمض التيروزين
يعدُّ حمضُ التيروزين tyrosine واحد منَ الأحماض الأمينيّة الرئيسية في جسد الإنسان، وهو من الأحماض الأمينيّة اللازمة للجسد، والذي تستخدمه الخلايا في تكوين وصناعة البروتينات الأخرى، وهناك الكثير من المصادر الغذائية له وفي حال عدم الاستحواذ على اعداد كافية منه فستبدأ الخلايا في تصنيعه من خلالِ تغيير الفينيل ألنين إلى تيروزين عقبّة خطوات، ويقوم الجسد بتنظيمه في الخلايا عبر وسائل عديدة معقدة جدا، وفي حال حدوث أي خللٍ في معدلاته فسيؤدي إلى أضرار عديدة في الجسد، وفي ذلك النص سوف يتم التحدث عن أبرز مزايا حمض التيروزين ومصادره.

فوائد حمض التيروزين

تكمنُ أهمية حمض التيروزين بأنّه يستخدم كلبنة بناء للعديد من البروتينات الأخرى، فيستخدمه الدماغ في تصنيع نوع من النواقل العصبية تسمى الكاتاكوليمنات، وتضم الكاتاكوليمنات كلًّا من الدوبامين والأدرينالين، والتي تقوم بالعديد بالعديد من الوظائف في الجسم، وأبرز فوائد حمض التيروزين:

  • تعزيزُ الذاكرة، فهو يحسن من القدرة على التذكر وسرعته.
  • يعدُّ هذا الحمضُ لبنةَ البناء الأساسيّة لهرمونات الغدة الدرقية، ومن المعروف علميًا أنَّ هرمونات الغدة الدرقية تتحكّم بالعمليات الأيضية في الخلايا، كما أنها تساعد في تجديد الخلايا التالفة وإصلاحها، وحسب دراسة طبية أجريت على الطيور بينت أنَّ الطيور التي تعاني من نقص التيروزين لديها مستويات منخفضة من هرمونات الغدة الدرقية وقد أثر هذا على نموها وأخره.
  • ومن أبرز فوائده أنّه يزيد من مستويات هرمون الدوبامين وهو هرمون السعادة في الدماغ.
  • يزيد القدرة على التركيز، وهي من أهم فوائد التركيز فقد أثبتت الدراسات العلمية دور هذا الحمض في زيادة التركيز وعلاج اضطرابات نقص الانتباه.
  • علاج الاكتئاب والحدّ منه، فقد أظهرت النتائج فعاليته في تخفيف حدة أعراض الاكتئاب وعلاج حالات الاكتئاب الناتجة عن نقص الدوبامين.
  • علاج بعض الأمراض مثل مرض باركنسون.
  • خفض ضغط الدم وخاصة في حالات الإجهاد.
  • كما أنّه يحدُّ من إجهاد الجسم مما يقلل من الالتهابات في الجسم، ويرفع من المناعة ومقاومة الأمراض.

مصادر حمض التيروزين

يوجدُ العديدُ من المصادر الغذائية التي تحتوي على هذا حمض بالإضافة للفينل ألنين وبكمياتٍ عالية، وينصح الأطباء بتناول 25 ملغم منه لكلّ 1 كغم من الوزن يوميًا، وأبرز مصادره ما يأتي:

  • الأسماك والمأكولات البحرية، مثل: سمك السالمون والتونة والروبيان وسمك القد وسرطان البحر.
  • المكسّرات، مثل: الفول السوداني والصنوبر والجوز وبذور دوار الشمس.
  • البيض، فكل بيضة تحتوي على 498 ملغم من التيروسين.
  • الحليب والألبان.
  • البقوليات، مثل: العدس والبازلاء والفول.
  • اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن، وهي من المصادر الغذائيّة الغنية بهذا الحمض الأمينيّ.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق