صفات وتحليل الشخصية

تعرف علي الحياء والخجل

ما بين الحياء والخجل

لا يتشابه المعنى ما بين الحياء والخجل ، ولكل منهما إشارة خاصه به، فما هو الحياء ؟ وما هو الخجل ؟ وما هي أعراضه ؟

الفرق بين الحياء والخجل

إليك مجموعة من أهم المعلومات التي تساعد في  التفريق بين الحياء والخجل :

تعريف الحياء
الحياء هو التزام بمناهج الفضيلة و الأخلاق و آداب الإسلام، و هو الابتعاد عن كل ما يستهجنه العقل و يستخفه، و يعرف الحياء أيضا على أنه خلق عظيم يمنع المرء من فعل المحرمات و الممنوعات و الاقتراب من المنكرات و يمنعه عن الوقوع في الآثام.

تعريف الخجل
الخجل هو الحيرة و الدهشة، و يكون نتيجة الذل و الهوان و سوء التربية في سن الطفولة، ويعود سبب الخجل إلى الشعور بالنقص و الحرمان داخل الإنسان فهو بالغالب يشعر أنه ضعيف و أضعف من الأخرين و ليس لديه استطاعة لمواجهة أي شخص آخر، و هذا يختلف تماما عن  مفهوم الحياء.

آثار الخجل على الإنسان

  • ‏ يؤدي الخجل إلى بعض المشاكل و الاضطرابات في الشخصية.
  • -الشخص الخجول ضعيف في العلاقات الاجتماعية كما أنه غير قادر على الانسجام مع كل طبقات المجتمع و أصناف الناس.
  • الشخص الخجول يبتعد عن الناس و يفضل الصمت و إذا تحدث معه أحد الاشخاص يتلعثم في الكلام و تحمر وجنتاه.
  •  الخجل يولد عند الشخص المصاب به تردد و خوف من القيام بأي عمل خشية الاخفاق.

أعراض تظهر على الشخص الخجول

هناك أعراض للخجل تظهر على الشخص عند تعرضه لموقف معين و هي :

  • الشعور بجفاف الحلق.
  •  حمرة الوجه والاذنين.
  •  تزايد غريب في سرعة ضربات القلب.
  •  ارتعاش مفاجئ في اليدين.
  •  التلعثم و صعوبة اخراج الكلام.

هل هناك فرق بين الخجل و الحياء ؟

يخلط كثيرون بين الحياء والخجل، ظانين أنهما نفس المعنى، أو  أن الخجل جزء لا يتجزأ من الحياء، و لكن في الواقع إن الخجل معاكس للحياء، فالخجل هو شعور بالنقص و القلة داخل الشخص، أما الحياء فهو شعور من الإحساس بعظمة النفس فكلما وجدت النفس رفيعة في الخلق كلما استحييت أن تجعل موضعها في الذنوب و الخجل نقطة ضعف في حياة الإنسان.
ومن قصص الحياء قصة الصحابي عثمان بن عفان رضي الله عنه حيث قال عنه الرسول صل الله عليه وسلم : ( انه تستحي منه الملائكة من شدة حياءه)

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق