صفات وتحليل الشخصية

تعرف علي اختلافات الاكتئاب بين الرجال والنساء

اختلافات الاكتئاب بين الرجال والنساء

وجد الباحثون أن الرجال والنساء يعانون من الاكتئاب بطرق مختلفة، على الرغم أنهم يتشاركون في العديد من العلامات والأعراض. الفهم الأفضل لتلك الاختلافات قد تساعد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب.

لقد عرف العلماء الفروقات بين الجنسين فيما يتعلق بالاكتئاب منذ سنين، فهي ضرورية للغاية للفهم المرض. ومن أكبر الاختلافات المتعلقة بالاكتئاب بين الجنسين، هي أن النساء يتعرضن لخطر الإصابة بالاكتئاب مرتين أكثر من الرجال، وهذا يتعلق ببعض الاختلافات البيولوجية بين الذكر والأنثى، مثل الهرمونات والجينات. وهذه التغيرات البيولوجية أثناء التطور الجنيني، هو الأساس الذي يخلق التعرض لاضطرابات المزاج كالاكتئاب.

وتميل النساء إلى أن تكون أكثر فهما لمشاعرهن، وأكثر قدرة على وصف العواطف أثناء الاكتئاب. على عكس الرجال، الذين قد لا يميزون أعراض الاكتئاب عندما يحصل لهم، وربما يلجئون إلى إخفاء أو إنكار استياءهم، وبالتالي فإن تجاهل ذلك يزيد من أعراض المرض عند الرجال.

وهذه بعض الطرق التي توضح اختلاف الاكتئاب لدى الرجال والنساء:

النساء أكثر عرضة للتفكير والتأمل عند الشعور بالاكتئاب. الخوض في استرجاع المشاعر السلبية، أكثر شيوعا للحدوث عند النساء من الرجال، وقد ينطوي هذا السلوك السلبي إلى البكاء دون سبب، وإلقاء اللوم على النفس.

التفكير في تلك المشاعر السلبية لا يساعد، في الواقع هذا يجعل الأمر أكثر سوءا. وعلى عكس النساء، يميل الرجال إلى تشتيت أنفسهم حينما يشعرون بالاكتئاب، مما يساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب.

الرجال الذين يعانون من الاكتئاب هم أكثر عرضة لتعاطي الكحول والمواد الأخرى، يلجأ بعض الرجال إلى الشرب أو تعاطي المخدرات لمداواة أنفسهم قبل ظهور الاكتئاب، وهذا ينطبق بصفة خاصة على الفتيان في سن المراهقة. أما النساء قد يلجئن إلى ذلك بعد ظهور الاكتئاب وازدياد حدة القلق.

قد يلجا الرجال إلى إخفاء أعراض الاكتئاب والحزن بطرق أخرى مثل التلفزيون والرياضة والعمل بشكل مفرط أو الانخراط في السلوكيات الخطرة مثل المقامرة والتدخين.

تستجيب المرأة باختلاف إلى الأحداث المجهدة في الحياة. عندما تواجه النساء مواقف عصيبة، مثل وفاة احد أفراد العائلة، أو فقدان وظيفة، فإنها تميل إلى الاستجابة بطريقة تطيل من مشاعر السلبية والتوتر أكثر من الرجال. وذلك بسبب التفاعلات بين الهرمونات والإجهاد والهرمونات التناسلية والناقلات العصبية التي تنظم المزاج للإناث.

قد يكون من الصعب تميز أعراض الاكتئاب عند الرجال. على الرغم من أن الأعراض تكون أكثر صعوبة وأكثر عرضة عند المرأة بسبب تكوينها البيولوجي، إلا انه قد يغيب المرض أكثر عند الرجال.

النساء أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الأكل عند التعرض للاكتئاب، مثل فقدان الشهية والشره المرضي، وغالبا ما يسيران جنبا إلى جنب. وهناك احتمال للإصابة بأمراض أكثر حدة عند ازدياد أعراض الاكتئاب، مثل الوسواس القهري وإضرابات الهلع.

الرجال والنساء يستجيبون بشكل مختلف لمضادات الاكتئاب ومعدلات الامتصاص في الجسم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق