معلومات عامة منوعة

تعرف على مفهوم مصطلح الباراسايكولوجي

الظواهر الخارقة للعادة أو الباراسايكولوجي

معرفة الباراسايكولوجي هو معرفة ما خلف النفس أو علم السيكولوجي الموازي؛ أو يسمى بعلم الوعي المتفوق أو الخارقية (أي خارق للعادة).

أول من استعمل مصطلح (باراسايكولوجي) هو العالم (شارل رينيه)؛ و ذلك العلم يدرس الظواهر غير الطبيعية و الخوارق الخارجة عن المألوف مثل: التخاطر؛ الاستبصار؛ الاستنباء؛ التحليق في الرياح؛ التزامنية؛ تحريك الأشياء من مسافة بعيدة أو ما يطلق عليه بــ السايكوكاينيزيا.

إن الظواهر الخارقة محصورة في ذهن الإنسان العربي ما بين السحر و الكرامة فقط؛ فأصحاب الميول الدينية يعتبرون الظواهر الخارقة جميعها كرامات تظهر للأولياء و الصالحين فقط؛ و يعتبرونها عطاء من عند الله تعالى و ليست من قدرات الإنسان الكامنة التي يمكن تعلمها و التدرب عليها و تنميتها.

أما في الجانب الآخر؛ و هو جانب السحر و الشعوذة؛ فقد اعتبرت الظواهر الخارقة قدرات شيطانية؛ و لها علاقة بالجان؛ و هو من المحرمات؛ لذلك لم تدرس هذه الظواهر بطرق علمية، و بقيت بعيدة عن الدائرة العلمية العربية.

و الأمثلة متعددة على الظواهر الخارقة: فهناك فتاة اشتهرت في قبيلة (جديس) بأنها كانت ترى عن بعد مسيرة ثلاثة أيام؛ و قيل أنها رأت مرة غزاة متجهين نحو قبيلتها؛ فحذرت أهلها؛ و لكنهم سخروا منها؛ حتى فاجأهم الغزو؛ و لا ننسى أيضا زرقاء اليمامة التي كانت ترى على بعد أميال.

درس الكثير من العلماء هذه الظاهرة و منهم العالم كروكس. درس كروكس الادعاءات العديدة التي كانت ترد أو يسمعها عن الوسطاء الروحيين المشهورين، و استخدم كل الوسائل العلمية المتاحة آنذاك، و اكتشف أنه على الرغم من وجود الكثير من الدجالين بينهم؛ إلا أن هناك مجموعة من الناس التي تمتلك قابليات مذهلة و طاقات باراسايكولوجية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق