صفات وتحليل الشخصية

تعرف على مدى إدمانك للتسوق

كيفية التعرف على مدى إدمانك للتسوق

هل تشعر بإدمان و ولع عظيم نحو التسوق؟ و هل تعد نفسك من المدمنين بذلك الخصوص؟ يمكن أن يصل شعورنا بوجوب التسوق إلى درجة لا تحتمل, فكلما خرجنا إلى مكان البيع والشراء, وجب علينا اقتناء شيئا معينا, سواء كان ضروريا, أو فقط لأجل الرغبة في القيام بهذا, الشأن الذي يدفعنا لمعرفة ما هو تصنيفنا فيما يتعلق لمدمني التسوق, و هذا باتباع بعض الأساليب التالية:

وجود عناصر غير ملبوسة أو مستخدمة في الخزانة

يشير وجود العديد من الملابس أو الأشياء غير المستخدمة في خزانتك الخاصة إلى إدمانك الشديد للتسوق, و ذلك لشراء الكثير من الأمور و القيام بتخزينها و تركها من دون استعمال.

التستر حول كمية الإنفاق

نستعمل كثيرا أسلوب الكذب على أنفسنا بالنسبة لكمية الأموال التي نقوم بإنفاقها على مشترياتنا عند خروجنا إلى السوق, و ذلك للتستر على المبالغ الطائلة, و تجنب الشعور بالذنب.

التسوق العاطفي

قد نسمع عن تناول الطعام العاطفي, و لكن هل يوجد تسوق عاطفي أيضا؟ هذا ما قد يعاني منه الأشخاص المدمنين على التسوق, و ذلك لشعورهم بالوحدة, أو القلق, و التحمس الشديد للذهاب إلى السوق و اقتناء ما لا يلزم.

بلوغ الحد الأقصى لبطاقات الإئتمان

يسهل علينا استعمال بطاقات الإئتمان لإنفاق المال بشكل طائش و غير مسؤول, في عملية التسوق, لسلاسلة استخدامها, الذي يؤدي إلى بلوغ الحد الأقصى و بالتالي الإفلاس من غير الشعور بذلك.

المجادلة مع أفراد العائلة على عادات التسوق

عندما يكثر الجدال بين أفراد العائلة على عادات التسوق و إنفاق المال المتزايد, فإن ذلك دليل قاطع على مدى إدمان هؤلاء الأشخاص و هوسهم الكبير في التسوق, و إنفاق المال بشكل غير محسوب.

التسوق أربع مرات في الأسبوع

يمكن أن يتجاوز التسوق مرتين في الأسبوع إلى ثلاثة, و لكن الزيادة في ذلك دليل على مدى إدمان التسوق, لأسباب غير مبررة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق