معلومات عامة منوعة

تعرف على غاز السارين وأخطاره

ما هو غاز السارين

العلم سلاح ذو حدين، فمن الجائز أن يوضع في يد الأخيار ويحسنوا استعماله أو يوضع بيد الأشرار فيستخدمونه بأسلوب سيئة، و غاز السارين واحداً من هذه المواد التي اكتشفها الإنسان بغاية استعمالها بأسلوب موجبَة ولكن حصل الضد على الإطلاق.

ما هو غاز السارين

  • تم اكتشاف هذا الغاز في العام 1938، من قبل عالمان ألمانيان كانا يعملان على تركيب مادة مبيدة للحشرات، فقاما بتحضيره دون أن يعلمان أن عددا كبيراً من البشر سيلقى مصرعه بسبب هذا الإختراع والمركب الخطير.
  • هو سائل صاف لا طعم له ولا لون ولا رائحة، كذلك إن تواجد على صورته النقية، وسرعان ما يتبخر في الجو ليصبح بخاراً.

الأعراض التي تحصل عند التعرض لهذا السائل

  • ضعف الرؤية وغشاوة في الإبصار.
  • التقيؤ والدوار والشعور بالإغماء.
  • الشعور بانقباضات وتشنجات.
  • صعوبة في التنفس قد تؤدي إلى الموت إذا استنشق الشخص كميات كبيرة منه.
  • التعرق.
  • اختلاج العضلات.

كيف تم استخدام غاز السارين

  • استخدم في هجوم قامت به مجموعة آوم شنريكيو عام 1995 في طوكيو عاصمة اليابان في أحد محطات القطار، كما استخدم في الهجومات الإرهابية في عام 1994 حيث قتل أكثر من اثني عشر شخصاً وقامت الحكومة بالقبض على الجانين ومعاقبتهم.
  • استخدم في الحرب الكيميائية أثناء حرب إيران مع العراق في الثمانينيات من القرن العشرين.

مخاطر غاز السارين

  • عندما يتعرض الإنسان لغاز السارين فإن الأعصاب تتأثر بسرعة كبيرة، لأن الغاز يتكون من مركبات كيميائية (فوسفات عضوي)، ويلامس جلده أو عينيه، وهما أول الأعضاء تأثراً بذرات غاز السارين فيدخل مع مجرى التنفس ويصل إلى الرئتين حينها يبدأ بقتل صاحبه بشكل تسلسلي وبطيء.
  • من الممكن أن يذوب غاز السارين في الماء، لهذا فإن فرصة تسمم قنوات وشبكات المياه جراء إطلاقه كبيرة للغاية، بالإضافة إلى أنه ينتقل عبر الطعام الملوث ايضاً.
  • عند تعرض الإنسان لغاز السارين تستمر ملابسه باطلاق رائحة الغاز لمدة نصف ساعة، فهو يعلق جيداً في الملابس، ويتحلل ببطء مما يزيد من فرصة حدوث المشاكل الصحية لدى المتعرضين له.
  • يعتبر غاز السارين أثقل من الهواء لهذا هو يستقر في المناطق المنخفضة أكثر من المرتفعة ويهدد الأشخاص بالموت.
  • يمكن الوقاية من غاز السارين باتخاذ مكان مرتفع، ونزع الملابس على الفور، والإغتسال جيداً بالماء.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق