معلومات عامة منوعة

تعرف على خرافات وأساطير اليباب

أسطورة اليباب

تقول القصة وفق حضارة المايا أن ذلك الكون كان خرابا و يبابا؛ أي في موجة من العدم، و عدم الإطار المطلق.

فكان اليباب يشكل المادة الخام الأولية التي تتطلب إلى الهيئة و الشكل؛ حيث انبثقت عنه في وقت لاحق كائنات مستقلة معينة مثل: (الأرض؛ الغياهب؛ الهاويات؛ الليل.. إلخ)؛ الذي لا تكون الحياة بدونه.

و بحسب اعتقادات المايا؛ أن جايا (ابنة الإله الأول و الأقدم باعتقادهم) قد ولدت أورانوس (السماء)، و غطتها بالشفق الأحمر المتلالئ، و أصبح زوجا لها، و أصبح بذلك جايا و أورانوس أول زوج و زوجة في الكون، و قد أنجبا العمالقة الخوارق من ذوي العين الواحدة في وسط الجبين.

و بما أن أورانوس قد خاف من كثرة أولاده الذين كانوا مسوخا مريعة؛ فقد خبأهم في غياهب الأرض و أعماقها؛ بينما أحبتهم جايا كثيرا جدا، و غضبت على أورانوس زوجها؛ لأنه خبأهم في أعماق الأرض، و صممت داخليا على الانتقام منه.

كان إله الزمن كرونوس أصغر أبناء جايا و أورانوس؛ الوحيد الذي لم يخف من أبيه؛ صنعت له جايا منجلا من أقوى و أشد الصخور التي عثرت عليها، ثم أعطته له و شرحت له تماما كيف ينتقم من أبيه أورانوس.

لا تسير الأمور في مجاريها دون أبناء البشر، و هكذا بدأ عصر البرونز -كما تقول أساطير المايا- الذي كون فيه زيوس السلالة البشرية الثالثة المصنوعة من البرونز؛ و لكن زيوس لم يقر عينا بهؤلاء الناس؛ لأن أهل هذا العصر كانوا عدوانيين بشكل خاص، و من مثيري الفتنة و الفساد، و يقضي أحدهما على الآخر.

لذا قرر زيوس أن يخفيهم على الفور في أعماق العالم السفلي؛ حينذاك نشأ في العالم جيل الأبطال الذين تحدثت عنهم الأساطير الرائعة في التراث؛ و قد منح كل بطل في عصر الأبطال مكان خاص في الجزر المباركة الميمونة الكائنة في أعماق العالم السفلي.

و كان النور و الجمال يعم هذه الجزر بشكل دائم؛ و لكن حتى رجالات عصر الأبطال؛ اختفت معالمهم و جاءت بعدهم السلالة التي تعرف بالسلالة الحديدية و التي من المفروض بموجب حكايات الأساطير أن تكون أقسى و أصعب من جميع السلالات التي سبقتها.

كان يترتب على أهل العصر الحديدي أن يعملوا و يشقوا طوال أيام حياتهم، و أن يعانوا و يموتون كذلك؛ و مع كل هذا فقد كانوا يعتبرون أقوى من جميع السابقين، و كانوا أيضا السبب المباشر لخلود و بقاء آلهة الأوليمبوس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق