معلومات عامة منوعة

تعرف على أصل وقصة بعض الأمثال العربية

من أين أتت اصول بعض الأمثال العربية؟

يتداول العديد منا الأمثال الشعبية بشكل ملحوظ, و واسع, بدون علم أصولها أو معانيها, بواسطة إسنادها إلى موقف من المواقف التي قد تتشابه مع معنى ذلك المثل, و إلا أن ما هي رواية تلك الأمثال و ما السر خلف تداولها إلى حاجز ذلك اليوم؟

اللي اختشوا ماتوا

يعود هذا المثل إلى قصة قديمة حدثت, بين مجموعة من النساء  كانوا يستحمون في الحمامات القديمة, حيث نشب حريق هناك, الأمر الذي اضطر بعضا منهم بالهروب من الحمام عراة من دون ملابس, أما النساء الذين اختشين و خجلن, و بقوا في الحمام ماتوا, فبدأ استعمالها كمقولة منذ ذلك الوقت.

عذر أقبح من ذنب

طلب أحد الملوك القدامى من صديق قريب له أن يضرب له مثل عن عذر يكون أقبح من الذنب, فجلس الصديق يومان يفكر, و في أحد الأيام دعا الملك صديقه, و بينما هما صاعدين على الدرج قام الصديق بقرص رجل الملك, فصاح الملك على صديقه, أن ما هذا الذي فعلته, فما كان على الصديق أن قال له( عفوك يا مولاي فقد شردت أفكاري و اعتقدت بأنك الملكة) فغضب الملك لوقاحة صديقه, الذي قال يا مولاي( هذا يا مولاي العذر الأقبح من الذنب).

اختلط الحابل بالنابل

الحابل هو الذي يصيد بالحبالة, و النابل الذي يصيده بالنبل, فيقال هذا المثل عند الإختلاط بالرأي, و يقال هنا الحابل هو السدى, و النابل هو الطعمة, أي حول حابله على نابله.

مسمار جحا

أصل الحكاية تعود إلى أن جحا كان يمتلك دارا و أراد أن يبيعها من دون أن يفرط بها, فاشترط على المشتري بأن يترك مسمارا في داخل الحائط, فوافق المشتري من دون أن يدري نية جحا, و بعد عدة أيام فوجئ المشتري بزيارة جحا له, الذي سأله عن سبب الزيارة, فرد عليه جحا بأنه قد جاء للإطمئنان على مسماره, فما كان من الرجل إلا أن رحب به و أطعمه, و لكن زيارة جحا طالت, الأمر الذي سبب إحراجا للرجل, و بعد ذلك قام جحا بشيء أغرب في هذه المرة, فقد خلع سترته و فرشها على الأرض و نام, فسأله الرجل عن ذلك, فقال جحا أنه سينام في ظل مسماره, كما قام بتكرار ذلك يوميا, بالإضافة إلى مقاسمة الرجل طعامه, الأمر الذي جعل الرجل يفر و يهرب من المنزل كله.

اللي ما يعرف يقول كف عدس

تعود القصة إلى مراقبة شاب منزل رجل قد خرج إلى عمله في الصباح, و بعد خروجه هم ذلك الشاب بالدخول إلى المنزل و الإعتداء على الزوجة, فصاحت الزوجة مستغيثة, و كان لسوء الحظ أن الزوج هو المغيث في ذلك اللحظة, و الذي لم يلبث أن أخرج خنجره لقتل الشاب, الذي فر هاربا, بعد قيامه بأخذ كمية من العدس في كفه, من صحن موجود أمام منزل الزوج, الذي ظل يلحق به أمام الجيران حتى قاموا بإيقافه, فقام الشاب بتلفيق كذبة مفادها أن الزوج البخيل يلاحقه على كف العدس الذي بيده, و عز على الزوج قول الحقيقة, فقال الذي لا يعرف يقول كف عدس.

دخول الحمام مش زي خروجه

افتتح أحد الأشخاص حماما تركيا, و أعلن بأن دخول الحمام مجانا, و عند خروج الزبائن من الحمام كان صاحب الحمام يقوم بحجز ملابسهم, و يرفض تسليمها من دون مقابل مالي, و الزبائن يحتجون على ذلك بأنه قد أخبرهم بأنه مجاني, فيرد عليهم و يقول: دخول الحمام مش زي خروجه

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق