الحمل والولادة

تعرفي على علامات الحمل بولد

أعراض الحمل بولد

الحمل
تعتبر مرحلة الحمل من الفترات الهامة في حياة أي امرأة، والتي تكون فيها على تأهب كامل وتام لاستقبال وليدها بشغفٍ عظيم، ومن أكثر الأشياء التي تثير تساؤل المرأة ومن حولها ما لو كان الجنين ذكراً أم أنثى، فالبعض يرغب بإنجاب الذكور، والبعض يرغب بإنجاب الإناث، ويبقى ذلك السؤال معلق الإجابة كي تكون المرأة في طليعة الشهر الرابع، فيبدو جنس الجنين على جهاز السونار بكل وضوح في معظم الأحيان، إلا أن رغم ذلك كله، يبقى الكثير من الشواهد التي تدل على جنس الوليد دون تحليل، وفي ذلك النص سنذكر مظاهر واقترانات الحمل بولد التي تبدو بوضوح على المرأة.

أعراض الحمل بولد

تعتبر الأعراض التالية مجرد أعراض عامة غير مثبتة علمياً، لكنها بشكلٍ تثبت أن الجنين ولد، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور الكلف والتصبغات اللونية على وجه الأم مع تغييرات في شكله، بالإضافة إلى الهالات السوداء أسفل العينين.
  • حدوث تغيرات أسفل سرة الحامل، كأن يظهر لون أسود داكن على شكل خط.
  • تساقط شعر الحامل بشكل كبير وتقصف شعرها ويصبح أكثر جفافاً
  • ظهور أعراض الوحام بشكل متأخر، وتكون أقل مما هي عليه في حالة الحمل ببنت.
  • زيادة نمو شعر الجسم وخصوصاً الساقين بشكلٍ واضح.
  • ميل الحامل لتناول الأطعمة المالحة والحامضة وتناول المخللات.
  • شعور الحامل ببرودة يديها وقدميها طوال فترة الحمل.
  • تكون نبضات قلب االجنين عند الفحص أقل من 140 نبضة، إذ أن الجنين الأنثى تكون نبضات قلبها أعلى.
  • عدم رغبة الحامل بتناول البرتقال أو عصيره.
  • ظهور البطن بشكل عريض ممتلئ من الجوانب وليس بارزاً.
  • تصبح حلمة الثدي غامقة أكثر بحيث تصبح بنية مائلة إلى السواد.
  • شعور الحامل بحركة جنينها بشكلٍ واضح وسريع.
  • يصبح لون البول أغمق.

أطعمة تؤثر في جنس المولود

تتأثر حركة الحيوانات المنوية بمقدار حموضة الرحم كما يلي:

  • أطعمة تساعد على إنجاب ولد: العدس والسبانخ واليقطين وحليب اللوز والبصل والخس والملفوف والبطيخ والثوم والخيار والجزر، إذ أن هذه الأطعمة تزيد من قاعدية الرحم، مما يُتيح للحيوانات المنوية الذكرية بالحركة بشكلٍ أفضل، مع اتباع نظام غذائي مرتفع السعرات الحرارية.
  • أطعمة تساعد على إنجاب بنت: وهي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم والتي تزيد من حموضة الرحم، ومن الأمثلة عليها: الحليب ومشتقات الألبان، والأطعمة الغنية بالمغنيسيوم مثل الخضراوات الورقية الداكنة والحمضيات والحبوب الكاملة كالفاصولياء، كما يجب اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية، والأطعمة الغنية بالألياف وعنصر السيلينيوم.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق