الحمل والولادة

تعرفي على أعراض انفصال المشيمة المبكر

أعراض انفصال المشيمة

انفصال المشيمة
يمكن توضيح مفهوم انفصال المشيمة بأنه حدوث انفصال ما بين المشيمة التي تغذي الجنين وما بين جدار الرحم، وهذا قبل خروج الجنين، الأمر الذي يسبب إصابة الحامل بالنزيف، وقال تلك الوضعية غالبا في النصف الثاني من الحمل، وهو من المشكلات الذائعة التي تصيب ما بين 5% إلى 10%، ويطلق على تلك الوضعية اسم مشيمة منزاحة (Placenta previa)، وللأسف قد تكون السبب تلك الوضعية في وفاة الجنين بنسبة تتراوح ما بين 50 إلى 80%، لاسيماً في حالات الانفصال الخطيرة، وفي ذلك النص سنذكر مظاهر واقترانات انفصال المشيمة.

أعراض انفصال المشيمة

  • إصابة الحامل بنزيف مهبلي، وذلك في حوالي 80% من الحالات.
  • شعور الحامل بآلام في الظهر والرحم، وذلك بنسبة 60% من الحالات.
  • الولادة المبكرة “أطفال الخداج”.
  • موت الجنين في بعض الحالات، خصوصاً إذا حدث الانفصال في بدايات الحمل.
  • إحساس الحامل بآلام مخاض.
  • ارتفاع توتر الرحم.
  • الإصابة بضائقة جنينية.
  • حدوث نزيف خفي، ويكون هذا النزيف من أصعب الحالات ومصحوباً بمضاعفات خطيرة على الحامل والجنين.

أسباب وعوامل خطر انفصال المشيمة

  • لا يوجد سبب أسباب معروفة لانفصال المشيمة، لكن يوجد بعض الأسباب التي تُساهم في زيادة احتمالية حدوث هذه الحالة من بينها أن يكون عمر الأم متقدم.
  • كثرة الولادات والأحمال.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل.
  • الحمل بتوائم “حمل متعدد الأجنة”.
  • الإصابة بما يعرف بمقدمات الارتعاج.
  • وجود رحم واسع لدى الأم.
  • كثرة تدخين الحامل للسجائر.
  • حدوث نزول مبكر للسائل السلوي.
  • تعرض الحامل لإصابة خارجية.
  • إدمان الحامل على تناول الحبوب المخدرة وشرب الكحول.
  • إصابة الرحم بورم عضلي.

مضاعفات انفصال المشيمة

يمكن أن تسبب هذه الحالة مضاعفات خطيرة جداً تؤثر على حياة الجنين والحامل معاً، وأهم هذه المضاعفات ما يلي:

  • حدوث خلل في وظائف الكلى.
  • تعرض الأم للإصابة باعتلالات خثرية صعبة.
  • حدوث إصابة في الصمام السلوي أو بالصمام الرئوي.
  • حدوث صعوبة في انقباض عضلة الرحم نتيجة ارتشاحه بالدم.
  • تعرض الأم للإصابة بفشل القلب.

تشخيص وعلاج انفصال المشيمة

  • يجب إجراء فحص لتركيز خضاب الدم لدى الحامل، وقياس عدد الصفائح الدموية ومستوى مستوى الفيبرينوجين بالإضافة إلى عوامل التخثر، حيث يتم هذا بالفحص بالأمواج فوق الصوتية.
  • يتم إعطاء علاج طارئ للحامل في محاولة لإيقاف النزيف.
  • يقوم الطبيب بمتابعة الأجنة، خصوصاً في حالة الأجنة غير مكتملة النمو.
  • توضع الحامل في المستشفى تحت المراقبة.
  • يمكن إجراء توليد مهبلي أو عملية ولادة قيصرية، وذلك بحسب حالة المريضة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق