الحمل والولادة

تحركات الجنين في الشهر الثامن

تطورات الجنين في الشهر السابع

تقدمات الجنين في الشهر السابع
تقدمات الجنين في الشهر السابع متنوعة وهي يقع تأثيرها على شكل الأم وسلامتها، ومع مبالغة كمية الجنين في رحم الأم تتزايد المخاوف في حماية وحفظ سلامته وبقاءه سليمًا من قِبلها، لهذا يتزايد الإحساس بالقلق والخوف عند الحامل نتيجة لـ التعرض للولادة المبكرة والتطرق ليعض المشكلات الأخرى، ويطول الشهر السابع عند الحامل من الأسبوع الخامس والعشرين إلى الأسبوع التاسع والعشرين من الحمل، لهذا تتعامل الأم مع حملها على نحوٍ حساس ونصح وينصح في هذه المرحلة إعادة نظر الطبيب منافسات دوريًا للتأكد من وضع الجنين داخل الرحم ومراقبة فترات نموه وإن كان هناك أي إشكالية قد يتعرض لها الحمل في الشهر السابع.

التغيرات التي تحصل على الأم في الشهر السابع

  • زيادة الإفرازات التي تخرج من المهبل.
  • ظهور دوالي الساقين والبواسير.
  • آلام في القدمين والظهر.
  • تزايد الوزن وخاصة في منطقة البطن والأرداف حيث يزداد وزنها 2كيلو في هذا الشهر.
  • ظهور القيء والغثيان مرة أخرى وهي أعراض تظهر في بداية الحمل.
  • الإصابة بالإمساك وعسر الهضم وحرقة المعدة.
  • يصبح الشعر في أجمل من أي فترة أخرى فيزيد لمعانه وكثافته.
  • تورم في القدمين والوجه.
  • اضطرابات في النوم بسبب ثقل الجنين ووزنه.
  • الشعور بالحكة بسبب تمدد الجلد في منطقة البطن.
  • الإحساس بتقلصات الولادة الكاذبة.

تطورات الجنين في الشهر السابع

  • يصبح طول الجنين من 36سم إلى 40سم.
  • يزداد وزن الجنين من 900غرام إلى 1.5كيلو.
  • تكتمل عينا الجنين ولكنه لا يستطيع أن يرى ما هو قريب منه.
  • بشرة الجنين تكون مجعدة ويتم اختزان الدهون تحتها.
  • جفناه مفتوحان عند فترة الاستيقاظ.
  • يستطيع الجنين أن يميز طعم ما تأكله أمه بسبب تكون براعم تذوق في فمه.
  • تشكل الرموش على عيني الجنين.
  • يستمر نمو الدماغ في هذا الشهر.
  • يشعر الطفل في الشهر السابع بالضوضاء والحركة كما أنه يستطيع البكاء.
  • يبدأ حجم الرأس بالازدياد، كما أنه ينظم حرارة جسمه وتنفسه.
  • اكتمال نمو أعضاؤه الداخلية.
  • تكتمل دورة نوم الجنين ويستطيع أن ينام بطريقة مغايرة عن أوقات نوم الحامل.
  • يصبح الجنين أكثر نشاطًا وحركة.
  • يتساقط الشعر الزائد في جسم الجنين في الشهر السابع.

الأمور التي على الحامل القيام بها في الشهر السابع

  • المراجعة المستمرة لطبيب التوليد والقيام ببعض الأمور كتحري نبض الجنين ووزنه.
  • تناول الغذاء الصحي والمفيد لصحة الأم والجنين.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين.
  • إجراء الفحوصات كالدم والبول وغيرها.
  • طرح الأسئلة الضرورية على الطبيب قبل الولادة.
  • اختيار اسم مناسب للطفل.
  • عدم تناول أدوية دون استشارة الطبيب المختص.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق