الحمل والولادة

اهم المشاكل الشائعة في شهور الحمل

ما هي أبرز مشاكل الحمل

مشكلات الحمل
بصرف النظر عن أن الحمل يشكل حدثاً سعيداً للمرأة، سوى أنه كثيرا ماً يتجاوزّ بالعديد من الصعوبات والمشاكل، حيث تتعرض الحامل أثناء مرحلة حملها إلى العديد من المشكلات التي تصيبها أو تصيب الجنين، وصرح تلك المشكلات نتيجة أحوال كثيرة تتعلق بالحمل، ومن أبرز الأسباب عمر المرأة خلال مرحلة حملها، وبنية جسدها وطبيعته، إضافة إلى ذلك قوة دمها وغير هذا من الأوضاع التي يقع تأثيرها على صحة الجنين أو الحامل، وفي ذلك النص سنذكر الكثير من البيانات التي ترتبط بمشاكل الحمل، كما سنذكر تعليمات للتخفيف من تلك المشكلات.

أبرز مشاكل الحمل

  • الولادة المبكرة: تعتبر هذه المشكلة من أبرز مشاكل الحمل وأكثرها انتشاراً، ، وتصل نسبة الولادة المبكرة بين النساء من 20% إلى 30%، وتزداد النشبة لدى النساء اللواتي يعانين من مشاكل قبل الحمل، أو النساء اللواتي يعانين من مشاكل في تكوين الرحم، مما يزيد من احتمالية ولادة طفل غير مكتمل النمو “أطفال الخداج”.
  • الحمل خارج الرحم: تحدث هذه الحالة التي تعتبر أيضاً من أبرز مشاكل الحمل مع العديد من النشاء، حيث يحدث الحمل في قناتي فالوب بدلاً من الرحم.
  • أمراض المرأة التي تؤثر على الحمل: تكون هذه الأمراض موجودة في الأصل لدى المرأة، لكنها مع الحمل تتطور وتزداد، ومن الأمثلة عليها السكري أوسكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة تخثر الدم، والأمراض المتعلقة بالغدد الصماء، وأمراض المناعة الذاتية.
  • تسمم الحمل: يحدث هذا بسبب ارتفاع ضغط دم الحامل، وهو من أبرز مشاكل الحمل، ويصيب ما يقارب 5% من الحوامل.
  • سكري الحمل: وهو يصيب حوالي 5% من النساء الحوامل، وفي العادة يختفي سكري الحمل بعد الولادة.
  • تعدد الأجنة: يعتبر الحمل من المتعدد من الأشياء التي تزيد من فرصة حدوث مشاكل الحمل، حيث زيادة كبيرة في وزن الحامل، وكبر في حجم بطنها، وتزداد احتمالية إصابتها بتسمم الحمل وكثرة السائل السلوي، وتزداد فرضة الإصابة بمشاكل الحمل كلما كان عدد الأجنة أكبر.

طرق للتقليل من الإصابة بمشاكل الحمل

  • المتابعة الطبية المستمرة والدائمة لدى الطبيب.
  • تناول الأطعمة المفيدة التي تقوي جسم الحامل وتمنع إصابتها بالأمراض مثل البيض والحليب ومشتقاته وخصوصاً اللبن الزبادي، والأسماك والخضراوات والفواكه الطازجة والبقوليات واللحوم.
  • عدم التعرض للتعب والإرهاق الشديدين.
  • عدم الحركة بسرعة أو الجلوس بوضعيات ضارة مثل وضع القرفصاء.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تضر بالحمل، وعدم الضغط على البطن.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق