قوانين وأنظمة دولية

اهمية مجلس الشيوخ

معلومات عامة عن مجلس الشيوخ

مجلس الشيوخ هو واحد من أكثر أهمية المجلسين اللذان تتكونان منه الهيئة التشريعية التي تسن القوانين في أي جمهورية، حيث يُعَيين ذلك المجلس من قبل الوالي أو وزرائه، ويطلق عليه كذلك اسم المجلس الأعلى، و الآخر يتم انتخابه من قبل الناخبين ويسمى مجلس الشعب، وعادة يكون مجلس شيوخ الهيئة أصغر حجما (أي عددا) من المجلس المنتخب، ومن بين الدول التي تعتمد على ذلك المجلس كأحد طرفي هيئتها التشريعية، الولايات المتحدة الامريكية وكندا وأستراليا وايطاليا وجمهورية ايرلندا.

أمثلة عن مجلس الشيوخ في دول العالم

مجلس الشيوخ الروماني :

  • يعتبر هذا المجلس أقدم مجلس شيوخ عبر التاريخ.
  • كان يتألف من 300 عضو من الرجال فقط من الأرستقراطيين.
  • كانت مهمته تشريع القوانين.
  • اقتدت معظم الدول الحديثة بنمط هذا المجلس في الوقت الحاضر.

مجلس الشيوخ الأمريكي :

  • هو أحد طرفي الكونجرس و يسمى المجلس الأعلى، و الآخر هو مجلس النواب، ولكلاهما سلطات متساوية.
  • يجب أن يقر كلا المجلسين صيغة مطابقة لمشروع القانون حتى يسن كقانون.
  • إلا أن منصب عضو مجلس الشيوخ يبقى أرفع و أعلى، حيث يطلق عليه لقب سيناتور.
  • إن وظيفة مجلس الشيوخ الأساسية هي سن التشريعات، حيث يتم طرح مشروع قانون على اللجنة الخاصة، فإذا قامت بتمريره يمكن للمجلس النظر فيه، و تجاز هذه القوانين بالموافقة الجماعية، حيث يحتاج معظم القوانين إلى موافقة أغلبية بسيطة، ثم يمرر إلى مجلس النواب لمناقشته، فإذا تمت الموافقة عليه من قبل المجلسين و تم إخراج صيغة متطابقة لمشروع القانون من كليهما، يحول إلى رئيس الدولة للمصادقة عليه و من ثم إصداره كقانون للدولة.

مجلس الشيوخ الأسترالي :

  • هو المجلس الأعلى في البرلمان الفدرالي و يعتبر مجلس النواب هو المجلس الأدنى، و يمثل أعضاؤه الولايات الأسترالية الست بالإضافة إلى إقليم البر الرئيسي، وتقوم كل ولاية بانتخاب عدد معين من الأعضاء لكل من مجلس شيوخ الدولة و لمجلس النواب و عادة ما تتزامن فترة الإنتخابات لكلا المجلسين.
  • و كالعادة لا يتم تشريع القوانين إلا إذا تمت الموافقة على مشروع القوانين من قبل المجلسين، و لكن مجلس الشيوخ الأسترالي لا يمكنه تشريع القوانين المتعلقة بالأمور المالية و الضرائب حيث أنها من مهام مجلس النواب فقط، و لكن يحق لمجلس الشيوخ الاعتراض عليها أو التعديل فيها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق