منوعات

انسحاب الرجل

الرجال كالأحزمة المطاطية

عزيزتي المرأة ,,,

إذا فاجأك يوما شريك حياتك بانسحابه غير العزر من الحياة الرومانسية , وتسائلتي عن داع ذلك الجفاء , فلا تعتقدي بأي حال من الأحوال أن الداعِي مرتبط بك أو تشكي للحظة بأنك فقدتي جاذبيتك كأنثى , كما لا تعزي هذا لوجود امرأة اخرى في حياته,فهل في وقت سابق لك وأن سمعت بدورة المحبة الذكورية ؟

يرى الدكتور جون جراي المتخصص في دراسة العلاقات بين الرجل والمرأة, أن الرجال مثل الأحزمة المطاطية, ينسحبون من الحياة العاطفية ويبتعدون بمقدار معين ثم يرتدون إلى الخلف وتحديدا الى المكان الذي انطلقوا منه .

ولــــــــــكن لمـــــــاذا ينسحب الرجل؟

يشبع الرجل بالقرب من المرأة حاجته للمحبة والعاطفة والمودة , ولكنه يستجيب بانسحابه لحاجة فطرية ملحة أخرى وهي الشعور بالحرية والاستقلالية , والتي يحققها بهذا البعد عن شريكة حياته , ولا يحق للمرأة ان تلومه على انسحابه فهو بالنسبة للرجل ليس خيارا إنما حاجة تمليها عليه الطبيعة, والجدير بالذكر أن الرجل وبعد أن يشبع رغبته في الحرية والاستقلالية يعود إلى المرأة تماما كما يرتد الحزام المطاطي إلى النقطة التي انسحب منها بنفس الشغف, ومستعدا لتقديم المزيد من العاطفة والحب لشريكة حياته .

بماذا تشعر المرأة عندما ينسحب الرجل, وكيف تتصرف ؟

تصاب المرأة بالذعر نتيجة لانسحاب الرجل من حياته العاطفية, فهي تفترض دائما أن الرجل على استعداد لتقديم الاهتمام والمحبة والعاطفة, وفي حال تراجع عن ذلك فإنها إشارة قوية لإمكانية فقده مما يصيبها بالارتباك العاطفي, ويدفعها للحاق به, فكلما حاول الرجل الابتعاد حاولت هي الاقتراب وتقليص المسافة التي نشأت بينهما بسبب انسحاب الرجل, ويعد هذا الخطأ جسيما يمنع الرجل من الابتعاد إلى المسافة المطلوبة من أجل الارتداد إلى شريكة حياته, مما يولد خللا في دورة المحبة الذكورية وبالتالي شعورا بعدم الراحة لدى الطرفين .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق