سياحة

السياحة في لندن

أماكن سياحية في لندن

لندن
تعد العاصمة البريطانية لندن من أشهر وأعرق العواصم الدولية، كما أنها تحظى بإرث تاريخي وحضاري، عن طريق وجودها في الكثير من الأفعال الأدبية والمسرحية والروائية الدولية، إضافةً إلى دورها المعاصر كإحدى أكثر أهمية المدن في العالم من الناحية الاستثمارية، والثقافية، والسياحية، والرياضية، ويصل عدد أهالي العاصمة البريطانية نحو 8 ملايين نسمة، وتعرف تلك المدينة باسم مدينة الشبورة ويرجع هذا إلى هيمنة الشبورة عليها في أكثرية اوقات السنة، حتى في فصل الصيف، وتعد إتجاه سياحية مهمة نتيجة لـ وجود أماكن سياحية عدة فيها، والتي تكسبها مزيدًا من الضرورة، وفي ذلك النص سوف يتم تناول بيانات عن أماكن سياحية في لندن.

المظاهر العامة للحياة في لندن

تتسم الحياة في العاصمة البريطانية بما يلي:

  • تعتبر ثقلاً اقتصادياً هامًا: ويتمثل ذلك في وجود العديد من مقرات الشركات العملاقة فيها، وأثر ذلك على زيادة الاستثمار، وتوفير غطاء اقتصادي هام لممارسة كافة العمليات التجارية، والتداولات المالية.
  • تحتوي على تنوع ثقافي فريد: وذلك من خلال وجود عدد كبير من الجنسيات فيها، وما ينطوي على ذلك من العددية الثقافية، والاندغام الإنساني بين مختلف الأعراق، والأجناس، والأديان.
  • نظام الحياة الخاص: وذلك من خلال وجود بعض المظاهر الفريدة في العاصمة لندن، كالحافلات الحمراء الشهيرة، ومترو الأنفاق.
  • النشاط السياحي: وذلك بوجود أماكن سياحية في لندن تشتمل على تنوع ثقافي، وحضاري، وطبيعي مميز.

أماكن سياحية في لندن

من خلال وجود أماكن سياحية في لندن يستطيع السائح أن يقضي وقتًا ممتعًا مهما كانت اهتماماته السياحية، سواء كانت طبيعية، أو تاريخية، أو حضارية، أو رياضية، وفيما يلي نظرة على أماكن سياحية في لندن:

  • ساعة بيج بين: وهي من أهم رموز العاصمة الريطانية، والتي تم افتتاحها في عام 1858، وتعتبر رمزًا للدقة المتناهية في الوقت، كما تعد من أهم المرجعيات العالمية في مسألة قياس التوقيت.
  • عين لندن: أو ما يطلق عليها اسم عجلة الألفية، وهي من أهم الوجهات السياحية في العاصمة البريطانية، والتي تقع عند الضفة الجنوبية من نهر التايمز، والتي تم إنشاؤها في عام 1951 ضمن احتفالات مهرجان بريطانيا.
  • جسر البرج: يعد واحد من أشهر الجسور في العالم، وله مظهر خاص يجعله من رموز المدينة العريقة، ويربط هذا الجسر بين ضفتي نهر التايمز، ويتميز بأنه معلق ومتحرك، ويتكون من برجين يصل بينهما ممران أفقيان صالحان للمسير.
  • قصر باكنجهام: وهو من أهم القصور الملكية في هذا العالم، وتكمن أهميته في أنه يمثل المقر الرسمي للملكة إليزابيث، ويضم هذا القصر حدائق تعد من الأكبر في العالم.
  • المتحف البريطاني: والذي يسمى في اللغة الإنجليزية باسمBritish Museum وهو أكبر متحف في بريطانيا، ويعد من أقدم المتاحف التي وجدت في العالم، ويتم زيارته من قبل ملايين السياح سنويًا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق