سياحة

الاماكن السياحية في مانيلا

السياحة في مانيلا

تعد مدينة مانيلا هي العاصمة في جمهورية الفلبين، وتعني كلمة مانيلا “أمان الله” باللغة العربية، وهي إحدى المدن السبعة عشر التي تشكل ما يعلم بإسم ( مترو مانيلا )، كما تقع مدينة مانيلا على الساحل من الشرق لخليج مانيلا، أي في غرب مدينة لوزون، وتعتبر من المدن الأكثر ازدهاراً فيما يتعلق إلى العمران، كما تعتبر مركزاً اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً وتعليمياً، وتعتبر من أضخم المدن في جمهورية الفلبين حيث تحتل الترتيب الثاني، وتحتل مدينة كيزون سيتي الترتيب الأول بين الدول الكبرى في الفلبين فيما يتعلق للتعداد السكاني، حيث يسكن تلك المدينة 14 مليون نسمة إلى حد ماً، وحوالي مئة منتزه، كما تصل مساحتها ما يقارب ( 38.55 ) كيلو متراً مربعاً، وتتضمن مدينة مانيلا على العديد من الأماكن السياحية الجذابة، لهذا سنركز على تقديم أكثر أهمية البيانات بشأن السياحة في مانيلا أثناء ذلك النص.

السياحة في مانيلا

هناك العديد من المدن التي تشكل الجوهر الحقيقي لنشاط السياحة في مانيلا ومنها:-

  • إينترموروس مانيلا
    يعرف أيضاً باسم آخر هو المدينة المسورة، وهو جوهر مانيلا وأقدم حي، وقد كان إينترموروس هو المقر الرسمي للحكومة أثناء الفترة الاستعمارية الإسبانية، وتعني باللغة اللاتينية داخل الجدران، وتقع هذه المدينة جنوب نهر باسيج وعلى طول خليج مانيلا.
  • حديقة ريزال
    لحديقة ريزال اسم آخر هو garden Luneta ، وتقع هذه الحديقة في قلب مدينة مانيلا، وتحتوي هذه الحديقة على الأعشاب والمروج الجميلة، كما تعتبر من أفضل الأماكن للتنشئة الإجتماعية والإسترخاء، بالإضافة إلى أنها تعد من الأماكن المفضلة للنزهات العائلية في أيام العطل خاصةً يوم الأحد، وفيها تم نصب الجرانيت ريزال والبرونز التي تعد من العلامات الثقافية والأرضية التي تملك شهرة واسعة في البلاد.
  • قصر مالاكانانج
    يعد هذا القصر هو أحد الأماكن الرئيسية في الفلبين، وجاء اسم هذا القصر من عبارة التاغالوجية، وعند الدخول إلى مجمع قصر مالاكانانج ستجد في الداخل قاعة بونيفاسيو، ويوجد العديد من الأماكن التي من الممكن أن تتمكن من رؤيتها في قصر مالاكانانغ مثل قاعة كالايان، وحديقة مالاكانانج التي تحتوي على ملعب كبير جداً للجولف.
  • شاطئ باكو
    يقع شاطئ باكو في شارع لونا الذي تم بنايته في عام 1820 من قبل الدومينيكان من أجل دفن الموتى الذين يعودون إلى النخب الإسبانية، وقد تم ذلك في مرة واحدة للأسر الاستبدادية في مقبرة مانيلا البلدية، وقد كانت هذه الأسر تعيش في إينترموروس أو مانيلا القديمة أثناء الحقبة الاستعمارية الاسبانية، كما يعتبر شاطئ باكو في الوقت الحاضر من المناطق الترفيهية التي تقوم بتقديم الكثير من المميزات مثل أفضل الترنيمات والمواهب الموسيقية، ويوجد الكثير من الأماكن التاريخية في مدينة مانيلا التي تم تحويلها إلى مناطق سياحية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق