سياحة

الاماكن الساحية في فرنسا

السياحة في فرنسا

الجمهورية الفرنسية
تعدُّ الجمهوريّة الفرنسيّة وعاصمتُها باريس ولغتها الفرنسيّة والواقعة في قارّةِ أوروبا تحديدًا في أوروبا الغربية واحدة من الدول المؤسّسة للاتحاد الأوروبي، إذ تنقسم أراضيها على الكثير من السواحل الأطلسية والمتوسطية، كما تصل منطقة أراضيها ما يقترب من 674.843 كيلومترًا مربّعًا ويصل عدد سُكانها نحو 66 مليون نسمة، تلعب دولة فرنسا دورًا بارزًا في أوروبا والعالم كله؛ وهذا لنفوذ ثقافتها وانتشار لغتها على نحو واسع بالإضافة الى أنها مقر جامع للثقافات وللموضة وغيرها من أنماط الحياة، كما ويبلغ عدد السياح فيها ما يعادل 83 مليون سائح أجنبي في السنة وذلك العدد لم يراه أي موضع في العالم. وفي ذلك النص سوف يتم التحدّث بخصوص السياحة في دولة فرنسا.

السياحة في فرنسا

تتمتّع الجمهورية الفرنسية بوقع مميز بين الدول حيث تضم التضاريس الخّلابة كافة مثل: البحار والجبال والسهول الخضراء وغيرها فقد لعبت عوامل التضاريس دورًا هام في جذب السياح من أرجاء العالم كافة، كما أن لفرنسا أكثر من 37 موقع مدرج في قائمة اليونسكو للتراث العالمي مما أسهم في استقطاب السياح إليها فهي منبع للأماكن الترفيهية والثقافية مثل المنتجعات والفنادق العلاجية والمطاعم والمقاهي وغيرها من الأماكن التي أسهمت في زيادة دخل الدولة.

الأماكن السياحية في فرنسا

تعدُّ فرنسا الوجهة الأكثر انتشارًا في العالم من ناحيةِ السياحة، فهي تجذبُ السياح من خلال ما تحتويه البلاد من تنوّع ثقافي وحضاري وأماكن سياحية ومدن قديمة وسهول خضراء واسعة وشواطئ مثيرة، وفيما يأتي أبرز الأماكن السياحية في فرنسا:

  • برج إيفليعدُّ برج إيفل الذي تم بناؤه عام 1889 من أكثر المعالم المنتشرة بين الناس، كما يعدُّ من أهم المعالم السياحية في فرنسا.
  • شامونيوهو عبارة عن منتجع يقع في جبال الألب الفرنسية، كما يعدُّ أول مكانٍ للألعاب الأولمبية الشتوية التي أقيمت في عام 1924، يندفع السياح في فصل الشتاء للتزلج فيه كما يتسلّقون الجبال في فصل الصيف.
  • قصر بابيسيعدُّ هذا القصر من أكبر المباني في العالم، وهو ذو جدار سميك يبلغ سمكه ثلاثة أمتار، تم بناؤه عام 1309 ميلاديًّا ليتخذه البابا كليمنت الخامس مسكنًا له.
  • متحف اللوفريقع اللوفر في العاصمة باريس، كما يضم المتحف الكثير من الفنون والآثار والقطع القديمة والنادرة التي تمّ جمعُها من كلّ مكان في العالم التي يصلُ عددها إلى 5664 قطعةً.
  • جسر ألكسندر الثالث: يمتدّ الجسر فوق نهر السين، كما أنّه يضمُّ الكثير من الأقواس داخله، حيث يعدُّ الجسر إطلالة رائعة وتستحق أن تكون مقصدًا للسياح.
  • مونت سانت ميشيل: وهي جزيرة ذات حجم صغير تحتوي الكثير من الشوارع والمباني الغريبة التي تمّ إنشاؤها في القرون الوسطى.
  • مقبرة العظماءأو مقبرة البانثيون للعظماء التي تم تشييدها عام 1790 ميلاديًّا، وهي مقبرة دُفن فيها الكثير من الكتّال والعلماء والقادة الفرنسيين، كما أن لها هيكلة بنائية مميزة تحمل طابع البناء الرومانيّ.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق