معلومات عامة منوعة

اكتشف سر الرموز الصينية وعلاقتها بالعمر

رموز صينية تشير إلى طول العمر

برع الصينيون على نحو لا يصدق في إحالة المعاني العميقة, لعدة النمازج المتغايرة, و التي تمثل وضعية أو طاقة محددة, حيث قاموا بإدخال هذا في ميدان تعليمهم, لتكون على مدى واسع و محرض بشكل كبير, كالرموز التي توميء إلى الحياة المديدة و طول السن, و من أبرزها ما يلي

الخيزران أو البامبو

يعد من الرموز الصينية التي تدل على طول العمر, لما يتميز به من متانة و قوة و مرونة و قدرة على التكيف, فعلى الرغم من الظروف الطبيعية القاسية التي يتعرض لها هذا النبات, إلا أنه يبقى محافظا على قامته و خضاره على مدار السنة, كما يوصي بعض الصينيون وضع نبات الخيزران في الجزء الأمامي من المنزل, لضمان حياة طويلة لجميع الذين يعيشون هناك.

حشرة الزيز

قام الصينيون القدماء الذين يتمتعون بالثراء فقط بوضع هذه الحشرة في أفواه الموتى, لضمان أن يعيشوا حياة سعيدة بعد موتهم, بالإضافة إلى تخليدهم بعد فراقهم, كما تعتبر هذه الحشرة من أطول الحشرات عمرا, لذلك يأخذها الصينيون رمزا لطول العمر, فهي تدل على الشباب الدائم و السعادة.

المالك الحزين

يتمحور هذا الرمزحول أربع أساطير صينية مرتبطة بألوان مالك الحزين, الأبيض, و الأزرق, و الأصفر و الأسود, حيث يعتقد بأن الأسود دلالة على العيش لفترة طويلة تصل إلى 600 سنة, كما أن ظهور هذا الطائر بين الغيوم دلالة على طول العمر و الحكمة و النبل, أما ظهوره بين أشجار الصنوبر,  يرمز إلى الثروة و السلطة, و ظهور طائرين معا, يشير إلى طول العمر اللانهائي.

الغزلان

تعرف الغزلان بقدرتها على التحمل, كما ترمز إلى النعمة و الحياة الطويلة, و يشير معنى كلمة غزلان في الصينية إلى متوسط الدخل, حيث تمثل المعاني مجتمعة حياة طويلة و مزدهرة.

اله طول العمر

المعروف باسم ساو, حيث يعتبر من أكثر الآله الصينية شعبية, لأنه يرمز إلى الحياة السهلة و العيش على نحو سلس, و الإنتصار على الفتنة, كما يحمل بيده عصا من نبات الخوخ لإعتبارها ثمرة الإله التي تشير إلى طول العمر, بالإضافة إلى ركوبه على الغزال, للإشارة إلى الحياة المديدة أيضا.

الصنوبر

ترمز شجرة الصنوبر إلى طول العمر, نظرا لقدرتها على التصدي لكل ظروف الطبيعة القاسية, و صمودها أمامه, بحيث تعتبر من الأشياء الميمونة, و التي يفضل اقتناؤها في المنزل, لحرصها على تأكيد الحياة السعيدة لجميع الاشخاص الذين يقطنون حولها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق