الحمل والولادة

اعراض انسداد انابيب قنوات فالوب

انسداد قناة فالوب والحمل

قناة فالوب والحمل
تعتبر قناة فالوب واحد من الأجزاء الهامة من أجزاء العضو التناسلي الأنثوي، وكما هو معلوم فإن وجود أي خلل قد يترك تأثيره على حدوث الحمل بما في هذا وجود خلل في قناة فالوب، وغالباً ما تتعرض هذه القنوات لعدة المشكلات والتي من أبرزها الانسداد، فإذا ما استقر هذا فإن هناك ممارسات محددة يتم اتخاذها من أجل المساعدة على حدوث الحمل، وسنتحدث في ذلك النص بخصوص انسداد قناة فالوب والحمل فضلا على ذلك الدواء الموائم لمثل تلك الوضعية.

انسداد قناة فالوب والحمل

  • تلعب قناتي فالوب دوراً أساسياً في حدوث الحمل حيث أنها تعد المكان الذي يتم فيه إخصاب البويضة، لتنتقل بعدها البويضة المخصبة إلى الرحم، وبالتالي فإن حدوث أي انسداد في هاتين القناتين يؤثر بشكل كبير على احتمالية حدوث الإخصاب والحمل.
  • عندما يتم تشخيص المرأة على أنها مصابة بانسداد قناتي فالوب فمن المهم أن يتم تحديد موقع حدوث هذا الانسداد بدقة، ما إذا كان في بداية القنوات من الرحم، أو في المنتصف الثاني من القناة.
  • ليس بالضرورة أن يدل ظهور انسداد في الصورة الملونة على وجود انسداد فعلي في قناتي فالوب، فقد يكون هناك ضيق لسبب ما، وبعد تكرار الصور أو إجراء التنظير يتضح عدم وجود انغلاق.
  • غالباً ما يكون سبب حدوث هذا الانسداد هو التهابات الحوض، أو وجود التصاقات في الحوض.
  • فيما يخص الالتصاقات فقد تكون ناتجة وجود التهابات شديد أو إجراء معين في الحوض مثل عملية نسائية أو أكياس على المبيض أو حمل هاجر أوقيصرية سابقة.
  • في العديد من الحالات تحدث الالتصاقات بسبب التهابات الزائدة الدودية وانفجارها.
  • في معظم الحالات فإن هذا النوع من الانسداد يكون بلا أعراض.
  • في بعض الحالات التي يكون سبب الانسداد فيها هو وجود التصاقات قد تعاني من وجود الألم المزمن في منطقة الحوض.
  • فيما يخص طريقة التعامل مع الحالة فإنه يكون اعتماداً على موقع الانسداد، فإذا ما كان الانسداد في بداية القناة فقد لا يكون انسداداً حقيقياً، أما إذا كان الانغلاق بعد ذلك فهو يكون انسداد حقيقي في أغلب الحالات.
  • بعض الانسدادات تسبب حدوث تجمع سوائل في القناة وهذا ما يعرف باسم الاستسقاء المائي.

علاج انسداد قناة فالوب

  • في بعض الحالات وعند إخضاع المرأة للجراحة لإزالة تلك الالتصاقات فإنها قد تعود بعد فترة من الزمن.
  • يعتمد العلاج على طبيعة الالتصاقات فإذا ما كانت بسيطة فإنها قد تختفي عند استخدام علاج معين ويمكن حدوث الحمل بعدها بشكل طبيعي.
  • إذا ما كانت الالتصاقات شديدة ففي هذه الحالة يضطر الأطباء إلى اللجوء لتقنية أطفال الأنابيب لحدوث الحمل.
  • فيما يخص السيدات اللواتي يعانين من وجود الاستسقاء المائي وقد ثبت ذلك بالصور الإشعاعية، فإن ذلك يتطلب ربط القنوات قبل الخضوع لأطفال الأنابيب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق