الحمل والولادة

اضرار الحمل على اللولب

أضرار اللولب الهرموني

اللولب الهرموني وتنظيم النسل
ترتيب العائلة والمباعدة بين الأحمال، واحدة من الإجابات لمجابهة الكثير من المشكلات، منها المشكلات الصحية التي تعانيها الأم خلال وبعد الحمل من مجهود وإرهاق، وضياع المكونات الغذائية من جسدها، كفقدان بعض الفيتامينات والمعادن، وايضاً الأمراض التي يسببها الحمل، من سكر الحمل، وهشاشة العظام، ويعتبر المباعدة بين الأحمال حلًا للمشاكل الاستثمارية التي تجابه الأسر، حيث يخفف التكليفات المدفوعة على الأولاد. بالتنظيم يركز الأبوين على تربية الأولاد تربية جيدة وصالحة، فيأخذ كل طفل حقه من الرعاية والاهتمام، ويقل العبء على كل من الأب والأم والمجتمع، ومن واحدة من وسائل ترتيب الأحمال هو اللولب الهرموني، إلا أن رغم فوائده لكن أضرار اللولب الهرموني واردة.

طريقة عمل اللولب الهرموني

في اللولب يتم تحرير هرمون البروجستين في بطانة الرحم، وهو هرمون مشابه للبروجسترون الطبيعي، يعمل على زيادة كثافة مخاط عنق الرحم، كي يصعب دخول الحيوانات المنوية إلى عنق الرحم، كما أنها تبطئ من نمو بطانة الرحم، مما يجعلها غير جاهزة لحضانة البيض المخصب.

أضرار اللولب الهرموني

  • احتمالية خروج اللولب في السنة الأولى من وضعه موجودة خاصة في فترات الحيض.
  • عند خروج اللولب فإن احتمالية حدوث حمل واردة، وبهذا إن لم يتم إزالته من قبل الطبيب بعملية جراحية، فقد يحدث إجهاض للجنين، وتتعرض الأم فيه لعدوى وأمراض مختلفة.
  • لا تشعر المرأة بتحرك أو خروج اللولب من موضعه، بالتالي النتائج السلبية التي ستحدث لا يمكن الكشف عنها أو الشعور بها.
  • قد يثقب اللولب جدار الرحم عند إدخاله، فتحدث تقلصات وآلام في الظهر، ويستمر نزيف لمدة أسابيع من وضعه، كما قد يسبب التهابات في الحوض، يصاحبها آلام شديدة في فترات الحيض.
  • اللولب لا يحمي من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • لا ينبغي أن يستخدم اللولب كل من النساء الحوامل، والمصابات بسرطان عنق الرحم، وسرطان الرحم، ومن لديهن نزيف غير طبيعي، كذلك النساء اللواتي يعانين من التهابات في الرحم والحوض، حتى يتم علاجه ويوافق الطبيب على استخدامه.

مواجهة آلام اللولب الهرموني

  • التزمي الفراش الدافئ، وتناولي أطعمة وشوربات مفيدة ودافئة، وابتعدي عن الأعمال المتعبة ودرجات الحرارة المنخفضة عند الشعور بآلام في الرحم.
  • توقعي حدوث نزيف خفيف بغير مواعيد الدورة الشهرية، لكن يجب مراجعة الطبيب عندما تزداد حدة النزيف ومدته.
  • توقع حدوث آلام لك ولشريكك في الشهور الأولى من وضع اللولب أثناء ممارسة الجماع، ولكن عند استمرار هذه الأعراض يجب مراجعة الطبيب لاحتمال تحرك اللولب عن موضعه.
  • قد يصف الطبيب بعض الأدوية المخففة للآلام.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق