مشاعر وحب

اشكال الحب في علم النفس

أنواع الحب في علم النفس

الحب أرقى المشاعر الإنسانية وأجملها، وهو داعٌ من عوامل السعادة، فالحب بمفهومه العام هو فيض المشاعر والأحاسيس التي يشعر بها فرد محدد تجاه فرد آخر، فيشتاق إليه ويرغب في المكوث قربه لأطول وقتٍ محتمل، ولا يأمل فراقه بأي حال من الأحوالً، فالحب وضعيةٌ إنسانية وجدانية، حللها العديد من علماء النفس، ووضعوا له العديد من التعريفات والأنواع، أما من جهةٍ علميةٍ عضوية فإن الحب مصدره الذهن وليس الفؤاد، وهو عدد من العلامات الحسية التي يُصدرها الرأس ويشعر بها الفؤاد وباقي أعضاء الجسد، وسنقدم أشكال الحب في علم السيكولوجي أثناء ذلك النص.

مراحل الحبّ حسب علم النفس

  • الاستحسان: يعتبر أولى مراحل الحب، يحث يبدأ فيه الشخص بالميل إلى شخصٍ آخر ويستحسن صفاته ويحبها ويميل إلى مراقبته ومعرفة تفاصيله.
  • الإعجاب: وهو المرحلة الثانية من مراحل الحب والذي يعد طرف الخيط لبدء مشاعر الحب، حيث يُظهر المُحب شغفه بصفات شخص ما دون غيره ويفضلها.
  • الألفة: يعتبر مرحلةً جميلةً ومليئةً بالراحة والسكون إلى الحبيب، حيث يشعر المحب بأنه يأنس لوجود حبيبه، كما يشعر بالوحشة في غيابه، ويبدأ باله بالانشغال مع حبيبه.
  • الشغف: أعلى مراتب الحب وأقوى مراحله، وفي هذه المرحلة يبدأ المُحب بفقدان السيطرة على مشاعره، ويمتنع عن التفكير العقلاني فيما يخص محبوبه، وينجر وراء مشاعره دون أن يهتم بالنتائج أو العواقب.

أنواع الحب في علم النفس

للحب أنواعٌ عدة من وجهة نظر علم النفس، فهو يُقسمه حسب الأفكار والمشاعر التي يشعر بها المحب، وحسب الطريقة التي يتصرف بها، ومما يجدر ذكره أنه يمكن للشخص الواحد أن يختبر جميع أنواع الحب دفعةً واحدةً ودون أن يشعر، وذلك حسب الظروف المحيطة به، وأهم أنواع الحب في علم النفس ما يلي:

  • الحب النبيل: هو الحب الذي يزخر بالعواطف والمشاعر والحنان والصداقة، وهو عكس الحب اللئيم، وفيه ينظر المُحب إلى وعود حبيبه بأنها أشياء مقدسة ويجب الالتزام بها.
  • الحب الرومانسي “الإيروسي”: يعتبر اكثر أنواع الحب تأجيجاً للمشاعر، وفيه تأجج لمشاعر الجسد والعاطفة في الوقت نفسه، حيث أن كم العاطفة فيه كبير جداً، وفي غالبية الأحيان يقع في هذا النوع من الحب الأشخاص الذين يقعون في الحب من النظرة الأولى، ويعتبرون أن حبيبهم شخص كامل ومثالي.
  • الحب اللئيم: هذا النوع من الحب هو عكس الحب النبيل، ويعتبر نوعاً من أنواع التسلية، وعاطفته غير صادقة أبداً، وليس فيه التزام أو إخلاص.
  • الحب الوضيع: يفتقد فيه المحب إلى تقدير الذات، لهذا يبحث عن الحب بشكلٍ مستمر كي يشعر بالأمان، وفي هذا النوع من الحب يقوم المحب بتقدير المحبوب بدرجةٍ مبالغ بها أحياناً.
  • الحب العقلاني: وهو الحب المبني على العقل ولا يستند إلى القلب والعاطفة، ويختار فيه الحبيب حبيبه على أسس معينة مثل القدرة على الانسجام، وعدد الصفات المشتركة، الانجذاب.
  • الحب الواهب: يتثف هذا النوع من الحب بالعطاء والتصحية، حيث يعتبر المحب أن حبيبه نعمة إلهية ومن الضروري جداًُ الحفاظ عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق