نصائح وإرشادات

ارشادات للموظفين في المناوبات الليلية

نصائح للعاملين في المناوبات الليلية

أن الشغل في المناوبات الليلة أمر تفرضه علينا طبيعة بعض المهن, مثل المهن الطبية و الطموح, التي تقدم خدماتها على مدار 24 ساعة, و لهذا يضطر عدد من العاملين بها للعمل أثناء النوبات الليلية, و يتكبد هؤلاء من بعض المشكلات الناتجة عن المشاحنة مع ساعتهم البيولوجية, التي تمت برمجتها و لأعوام طويلة على السبات في الليل و الاستيقاظ أثناء النهار, لهذا نقدم بعض الإرشادات التي قد تساعدهم في تخطى تلك الإشكالية :-

التمارين الرياضية قبل بدء نوبة العمل

أن ممارسة الرياضة يزيد من انتاج الطاقة في الجسم, و يحعله في حالة يقظة, و يجعلك قادرا على القيام بعملك بكل نشاط و دون تثاقل.

الأضواء الساطعة

خلال عملك في المناوبة الليلية حافظ على الأضوا من حولك ساطعة قدر الإمكان, فإنها ستساعدك في حسم الصراع من الساعة البيولوجية, الأضواء الساطعة ستجعل الجو من حولك أقرب إلى أشعة الشمس التي تعلن لعقولنا ضرورة الاستيقاظ عادة.

المحافظة على روتين النوم

إذا كانت طبيعة عملك تجعلك في المناوبة الليلية, فحافظ على النوم نهارا و الاستيقاظ ليلا حتى في أيام العطل, من أجل مساعدة جسمك على التكييف, فالتغيير المستمر في هذا الروتين يؤدي إلى اصطرابات النوم.

القليولة

إن للقيلولة أهمية عند العاملين في المناوبات الليلية, لا تقل عن أهميها عند من يمارسون نظام الحياة الطبيعي, لذلك عليك بأخد قيلولة من 15-20 دقيقة أثناء عملك الليلي من أجل زيادة نشاطك و انتاجيتك, و يجب أن لا تتجاوز القيلولة 20 دقيقية, حتى لا تدخل في مرحلة النوم العميق التي يصعب عليك بعدها استعادة نشاطك.

تعديل جدول الطعام

تعديل أوقات تناول الطعام ليتناسب مع طبيعة عملك, فالإفطار أو وجبة تتناولها عندما تستيقظ مهما كان وقت الاستيقاظ, و كذلك باقي الوجبات, فترتيبها الصحيح هو أهم عامل في توزيع الطاقة على فترة الاسيقاظ حتى ولو كانت ليلية.

الماء و ليس الكافيين

أن الحصول على الاستيقاظ يحصل بشرب كميات من الماء, و عدم اللجوء إلى الكافيين من أجل الاستيقاظ, فالماء يساعدك بذلك دون سلبيات الكافيين.

حجب الضوء عند النوم

عند النوم خلال النهار أو حتى العودة إلى المنزل, قم بحجب ضوء الشمس قدر الإمكان, من أجل أن تتمكن من النوم و تتخلص من الصراع من ساعتك البيولوجية.

لا تنام فور انتهاء المناوبة الليلة

لا بأس من مشاركة عائلتك و أصدقائك لحظات الصباح الأولى قبل النوم, فالأعمال الليلية عادة ما تقضي على علاقاتك الاجتماعية.

ضع مخطط لحياتك الاجتماعية

عليك بإيجاد مكان لكل النشاطات الاجتماعية خلال جدولك الزمني, فإن العزلة الاجتماعية التي تفرضها عليك طبيعة العمل الليلي قد تصل بك الى أمراض القلب المختلفة, و التي تتجاوزها من خلال الاختلاط مع العائلة و الأصدقاء, و هذا لا يعد أمرا مستحيلا فهناك وقت تتقاطع فيه أوقات فراغك مع أوقات الأخرين, و عليك استغلاله من أجل ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق