حيوانات أليفة

اجمل موضوع عن ما هو أكل الحمام المفضل

ما هو أكل الحمام المفضل

طيور الحمام
يتبع ذلك النوع من الطيور إلى فصيلة الحمام واليمام، حيث يُطلق على الطيور الهائلة بالحمام أما الضئيلة فتُسمى باليمام، وتتنوع تلك الفصيلة ما يُقارب 300 نوع، ويتعايش الحمام مع جميع البيئات سوى أنه لا يقطن في الأنحاء التي تمتاز بالمناخ لمنخض الحرارة، ولا يتشابه غذاء طيور الحمام تبعًا لحجمها فالصغير يفتقر إلى الطعام زيادة عن العظيم، وسيتم التحدث عما هو أكل الحمام المفضل في ذلك النص.

أكل الحمام المفضل

تعتبر طيور الحمام طيورًا مُسالمة وهي تُصنف ضمن الطيور المُستأنسة، وذلك يظهر جليًا في أسلوب حياتها ونظامها الغذائي، فمعظم هذه الطيور تُفضل تناول البذور والثمار الصغيرة المتساقطة من الأشجار، إلا أن منها فئات استثنائية تتغذى على القواقع البحرية والحشرات الأخرى، ولكن هذه الفئة يُعد من النادر وجودها.

وتعتمد طيور الحمام في نظامها الغذائي على أنواع مختلفة من البذور منها بذور القرطم، كما وتعتبر بذور عباد الشمس وبذور الذرة من أكل الحمام المفضل، كما تلتقط غذائها من البذور والثمار المتناثرة على الأرض، كما تتغذى على الصنوبر وعشب الكناري وبذور القطيفة، وكذلك السمسم والقمح، ومن الممكن أن تُخلط هذه البذور مع بعضها وتُقدم لطيور الحمام المنزلية كوجبة صحية مُدعّمة بأعلى مستويات الطاقة.

وطيور الحمام تألف الطعام المتواجد في الطبيعة، فمن الممكن أن يكون أكل الحمام المفضل هو بذور الفول السوداني، أو فتات الخبز أو حتى بعض الفواكه الطازجة كالتوت، ويتغذى أيضًا على بذور الأعشاب المزروعة، إلا أن هذه الطيور تُفضل الغذاء المتكون من البذور، فينبغي على المربي أن يضع نظام غذائي لهذه الطيور المستأنسة.

الطرق الصحيحة لتغذية الحمام

هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند تقديم أكل الحمام المفضل لها وذلك بالطريقة الصحيحة للحفاظ على سلامتها من حدوث المشاكل الصحية، ومن تلك الطرق ما يأتي:

  • هناك فرق في النظام الغذائي بين الحمام الكبير والصغير، وذلك لأن الصغير يحتاج إلى الرعاية حتى يكبر، بالإضافة إلى أن الحمام بشكل عام يحتاج نسبة غذاء في فصل الشتاء أقل بكثير مقارنةً بفصل الصيف.
  • ينبغي الانتباه إلى استهلاك كمية الطعام التي وضعت للحمام خلال ربع ساعة على الأقل، ويُزاد في الكمية بين الحين والآخر بحيث لا يُترك الإناء فارغًا، وخصوصًا إذا كان هناك عددًا من الصغار الذي يحتاجون للتعلم على كيفية التقاط البذور.
  • توزيع الغذاء على الطيور بالتساوي، منعًا لحدوث التزاحم وبالتالي تُمنع وصول الحصة الكافية من الغذاء لمجموعة من الحمام.
  • يُفضل تقديم الغذاء لطيور السباق والتمارين بعد بذل الجهد وليس قبلها، لأنه قد يُثقله الطعام فيشعر بالخمول والرغبة في الراحة.
  • يُنصح بالتنويع في الغذاء المقدم للحمام.
  • لا ينثر الطعام على الأرض وهي مُتسخة ومليئة بالفضلات، لذا وإن اضطر المربي لرمي الغذاء فعليه بتنظيف المكان أولًا.
  • يُرفع إناء الماء قليلًا عن مستوى الأرض؛ ليبقى الماء نظيفًا وصحيًا وحتى لا يختلط بالفضلات والغذاء.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق