حيوانات أليفة

اجمل موضوع عن كم مدة حمل الفرس

كم مدة حمل الفرس

الحيوانات المنزلية
الحيوانات المنزلية وهي الحيوانات التي تقطن مع الإنسان على نحو لطيف، إذ تقوم تلك الحيوانات بتقديم العديد من الخدمات إلى الإنسان، كخدمة نقل المواد وحراثة الأراضي والحراسة، وبالمقابل من اللازم على الإنسان من باب الرفق في الحيوانات إدخار المأوى والطعام والشراب لها، فضلا على ذلك إدخار بيئة نقية لوقايتها من الأمراض، وهناك الكثير من الحيوانات المنزلية منها الكلاب والقطط والحمار والدجاج والحمام والفرس، إذ أنّ الفرس أنثى الحصان، وفي ذلك النص سوف يتم التعرف كم مدة حمل الفرس

الحصان

وهو حيوان ثدي من الفصيلة الخيلية، فقد استخدم قديمًا في الحروب بسبب قوته وسرعته الفائقة، استعمل للركوب والتنقل وأيضًا لجر العربات لنقل البضائع والزراعة، ومن أنواع الأحصنة؛ الحصان العربي الأصيل، والحصان الإنجليزي، والحصان الهجين،  والحصان البربري، فهذه الأنواع تختلف فيما بينها بشكل واضح في اللون والشكل والسرعة والحجم وأيضًا في قدرتها على التحمل، ومن أفضل وأغلى الأنواع ثمنًا الحصان العربي الأصيل، إذ أنّ أنثى الخيل تدعى الفرس إذا كان عمرها أقل من ثلاث سنوات، وإذا زاد عمر الفرس عن خمس سنوات تدعى حجرًا، وتمتاز بأنّ شكل جسمها متناسق، كما أنّ الفرس أصغر حجم من الذكر، ومن أبرز الحقائق عن الأحصنة ما يلي:

  • يمتاز بوجود رقبة طويلة لتساعده في النظر لمسافات بعيدة.
  • يمتلك أيضًا أذنين صغيرتين وعينين موجودات على جانبي الرأس، لكي تساعد في النظر إلى اتجاهات مختلفة.
  • له قوائم رفيعة وقوية تساعده في حمل جسمه الصلب.
  • يتكون الصدر عند الحصان من رئتين كبيرتين لاستيعاب كميات هائلة من الهواء، وهذا ما يجعل من الحصان أكثر رشاقة وسرعة.
  • يتكون الهيكل العظمي عنده من 210 عظمة وذلك لحماية الأجزاء الداخلية.
  • يعد الحصان رمز للقوة والجمال والشجاعة والفروسية.

كم مدة حمل الفرس

يختلف موسم التناسل عند الخيل، فالذكر يكون مستعد للتناسل طوال السنة ولكن الأنثى يحدث لها دورة الشبق؛ وهو الوقت التي تكون فيه الفرس مستعدة للحمل، ويجب مراعاة أنها تتأثر كثيرًا بالبيئة المحيطة بها فهناك ارتباط جنسي حسب ظروف البيئة، فالتي تعيش في السهول تكون في فصل الربيع مهيأة للحمل، أما التي تعيش في الإسطبل فهي نشطة جنسيًا طوال العام، إنّ الفرس تعد من أقل الحيوانات تكاثر حيث تحمل جنين واحد سنويًا، وتتراوح فترة الحمل ما بين ثلاثمئة وستة وثلاثين يومًا وثلاثمئة واثنين وأربعين يومًا وذلك حسب السلالة المنتمية لها الفرس، وقد يتم تأخير موعد الولادة إلى حين شعور الفرس بالأمان، مع أخذ الحذر عند عملية الولادة للتأكد من عدم وجود من يراقبها لخوفها من الأعداء أو التعرض للخطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق