تعبير

اجمل موضوع تعبير عن طبيب الأسنان

موضوع تعبير عن طبيب الأسنان

طبيب الأسنان من الأفرادِ الذين يَنظر إليهم السقماء بعينِ الرهاب في بَعض الأحيان؛ نظرًا لطبيعة مهنتهم التي تحتاج من العليل تحمل بصيرة معدات طبّ الاسنان التي يُدخلُها الطبيب في فمِ السقماء، وذلك بحدّ نفسه بنى ما يُشبه الحاجز بين طبيب الأسنان والكثير من الناس، وعلى الرّغم من ذلك فإنّ طبيبَ الإسنان صاحب وظيفةهامّة وراقية جدًا تحمل برقية سامية وهي إنقاذ السقماء من ألم الأسنان الضار جدًا، والذي لا يُميّز بين عظيمٍ وصغير، ويُشتمب أوجاعًا مبرحة لا يُمكنُ التخلّص منها إلّا بمعاونة طبيب الأسنان الذي يُزيلُها بخفّة هائلة، لهذا فإنّ زيارةَ طبيب الأسنان وجوب ملحّة لا غنى عنها أبدًا.

ما إن يدخل المرء عيادة طبيب الأسنان حتى تبدأ دقّات قلبه بالتسارع، ويبدأ يهيّء ذاته لسماح صوت معدات نبش الأسنان وخلعها، إلا أن ابتسامة طبيب الأسنان وطمأنته للعليل تُدخل شيئًا من الشعور والأمان والاطمئنان إلى قلبه، وحين يبدأ بالعلاج فإنّ مهارته تفرض ذاتها في إنقاذ العليل من الوجع سريعًا، فيذهب وكأنّ الوجعلم يكن حاضرًا من الأصل، وذلك يجعل من طبيب الأسنان فردًا مخلصًا للألم وملاكًا من ملائكة الرحمة، ووجوده من أفضَل مسبّأصبح السعادة.

يلزم على الأهالي أن يُعلّموا أبناءهم أنّ زيارةَ عيادة طبيب الأسنان ليستْ مُخيفة ولا تسبّب الرّعب والألم، بل يلزم أن تكون زيارة عيادة طبيب الأسنان زيارة منافسات دوريّة للاطمئنان على صحّة الأسنان ووقايتها من أيّ تسوس أو وجع، وكلما كانت الإعتناء بالأسنان في وقتٍ مبكر أكثر، متى ما كانت نتيجة الحفاظ عليها مؤكدةأكثر، خصوصًا أنّ هامة طبيب الأسنان ليستْ مَهمّة علاجيّة للأسنانِ المتسوسة لاغير، بل مَهمته أيضًا تثقيفية، فهو يُساعد في تحميسّ الناس على تطهير أسنانهم والعناية بها على نحوٍ متكرر كل يومّ، وعدم تناول الأغذية الضارة لها، كما أنّ هامة الأسنان من الممكن أن تكون هامة تجميلية، خصوصًا في الوقت الحاضر الذي تطور فيه طب الأسنان عديدًا، وأصبح يهتم بمظهر الأسنان على نحوٍ عظيم، فالأسنان تُشارك في إعطاء صورة جمالية هامة عن الفرد وأحيانًا الضد إذا كانت متكسّرة أو غير سليمة أو تبدو بلونٍ غير ملائم، ومهمة تجميل الأسنان وإظهارها بمظهر لائق تقع أيضًا على عاتق طبيب الأسنان.

طبيب الأسنان من الأطباء الذين لهم فضلٌ عظيمٌ في الحياة، فوجودهم يجعل حياة الكثيرين أفضل، لأنّ وجع الأسنان من الأوجاع غير المحتملة والتي لا تُطاق، وتسبّبتقهقرًا هائلًا في جودة الحياة، لذلك فإنّ وجود طبيب الأسنان وجوب هائلة لا يُمكن بأيّ حال من الأوضاع مسعى تهميشه أو تجاوزه، لأنّ زيارة واحدة إلى عيادة الأسنان كفيلة بالتخلص من العديد من الوجع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق