تعبير

اجمل تعبير عن النظافة الشخصية

موضوع تعبير عن النظافة الشخصية

تعتبر النظافة الشخصية من الموضوعات التي تشجيعّ الإسلام عليها، وتعرف النظافة على أنها مجموعة الأعمال التي يجريها الإنسان على نحو بطولة دوري سواء أكان هذا سنوي أو شهري أو أسبوعي أو متكرر كل يوم ويكون المقصد منها حماية وحفظ النفس والآخرين وتوضيح هذا كله بأفضل صورة، وتعد النظافة أمراً متصلاً بصورة هائلة مع الوضعية للصحية للفرد، حيث أن عدم التزام النظافة يسبب نمو الميكروبات والبكتيريا والإضرار بصحة الفرد وإصابته بالأمراض، أما مصطلح النظافة الشخصيّة فإنها لا تتشابه طفيفاً عن مفهوم النظافة على العموم، ويقصد بالنظافة الشخصية مجموعة الطقوس والممارسات التي يجريها الإنسان ويهدف بواسطتها إلى حماية وحفظ صورته الخارجية ومظهره وسلامته وكل ما يخصه، ويؤدي الانتباه بالنظافة إلى أرسل إحساس الحيوية والصحة والنشاط في نفس الفرد، كما أن الانتباه بالنظافة يُعد أمراً مهماً من الناحية الاجتماعية حيث أن أكثرية الناس يبتعدون عن الأفراد الذين لا يهتمون بأنفسهم وبنظافتهم.

وعند الحديث عن مظاهر النظافة الشخصية فإننا نعني نظافة الملابس ونظافة الجسد ونظافة الفم بشكل أساسي، وفيما يخص نظافة الملابس فإنها تتضمن الحرص على ارتداء الملابس النظيفة وخلع غير النظيفة فور اتساخها، إضافة إلى تغيير الملابس الداخلية بشكل مستمر وذلك بما معدله مرتين في اليوم الواحد والقيام بتغيير الجراب وعدم تكرار ارتدائها، أما نظافة الجسد فإنها تشمل الاهتمام بالجسم بأجزائه المختلفة إضافة إلى الشعر أيضاً، ويجب الحرص على الاستحمام بشكل يومي خاصة للأشخاص الذين يبذلون الجهد الكبير خلال ممارسة واجباتهم اليومية، أما الأطفال فقد يكون الاستحمام ثلاث مرّات في الأسبوع على الأقل كافياً بالنسبة لهم، ويفضل استخدام الماء الفاتر والشامبو والصابون المعطر في تنظيف الجسم، كما أنه يجب العمل على التخلص من شعر الإبطين ومنطقة العانة بشكل دوري حيث أنه يبعث الرائحة الكريهة ويحفز نمو الميكروبات والبكتيريا وبالتالي يسبب الأمراض، ويجب الحرص على استخدام المواد المزيلة لرائحة العرق سواء أكانت طبيعية أو كيميائية والحرص على تقليم الأظافر بشكل دوري، وفي حال كان الشعر مصاباً بالقمل وما شابه ذلك فإنه يجب استخدام المستحضرات المخصصة للقضاء على تلك الكائنات والتخلص منها، وفيما يخص نظافة الفم فإن التنظيف اليومي للأسنان باستخدام المعجون والفرشاة أمراً في غاية الضرورة ويفضل أن يتم تنظيفها مرتين في اليوم الواحد، كما ينصح باستخدام السواك إضافة إلى زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري.

إن الاهتمام بالنظافة الشخصية أمراً فيه فائدة للشخص ولمن حوله إضافة إلى أنه أحد الأمور التي حث الإسلام على الاهتمام بها، ويعتبر الوضوء خمس مرات في اليوم الواحد أحد مظاهر النظافة الشخصية التي حثّ الإسلام عليها وأوصى بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم مع الحرص على عدم الإسراف عند استخدام الماء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق