تعبير

اجمل تعبير عن المبادرة

موضوع تعبير عن المبادرة

المبادرة
عندما خلق الله تعالى المخلوقات، أودع في مختلف مخلوقٍ طاقةً تُساعده على أن يمضي في الحياة ويقوم بواجباته فيها، وميّز الإنسان عن بقية مخلوقاته بأن أعطاه الذهن والطاقة المعنوية التي تُعطيه روح المبادرة للقيام بمختلف الممارسات، فالمبادرة من الأشياء التي تدفع الفرد للتفوق والتميز لأنها تُمسك بيديه وتجعل منه أول من يقوم بتصرف شيء، وأول من يُبادر، وأول من يُنفذ، وذلك يجعل منه شخصاً متميزاً ورائداً وصاحب في مرة سابقةٍ في تأدية الإجراء

تُعطي المبادرة لصاحبها ميزة التفرّد، لأنها تضعه في أول الصف، وتدفعه لأن يُشجع الآخرين على أن يخطو خطواته وأن يقلدوه، فتجعل من صاحبها قدوةً لغيره، فمن يُبادر أولاً يحظى بان يكون اسمه مذكوراً في كل المبادرات التي تأتي بعده، لهذا يجب على كل شخصٍ أن يُعوّد نفسه على أن يكون مبادراً لكل ما هو خير وجميل.

لا تقتصر المبادرة على الأفعال المادية فقط، فهي كلمةٌ صغيرة تنطوي على الكثير من الأشياء الأخرى، فقد يُبادر الإنسان بالسلام على الآخرين، وقد يبادر بالاعتراف بالحب لأهله وأصدقائه، وقد يُبادر لأن يبدأ بالحديث مع شخصٍ معين أو أمام أشخاصٍ كثيرين، ومهما كان الموقف الذي يستخدم فيه الإنسان روح المبادرة، فإنها تُعتبر من علامةً على الجرأة والقوة والشخصية المتنفذة.

من الأشياء الجميلة في المبادرة أن الله سبحانه وتعالى أمرنا فيها وجعلها سنةً حسنة بين العباد، وأمرنا أن نكون مبادرين بفعل الخيرات دائماً لننال الأجر العظيم، فقد يُبادر الإنسان بالصدقة أو بمساعدة الآخرين أو بطلب المغفرة أو بفعل أي شيءٍ من الأفعال التي تنال رضى الله تعالى، ويقول عليه الصلاة والسلام في الحث على المبادرة: “بادروا بالأعمال الصالحة فماذا ينتظر أحدكم من الدنيا، هل تنتظرون إلا فقرًا منسيًا؟ أو غِنًى مُطغيًا؟ أو مرضًا مفسدًا؟”، وهذا دليلٌ واضح على أنها تختصر الكثير من الوقت على صاحبها وتوفر عليها الكثير من ساعات الانتظار.

المبادرة عكس التردد، فالتردد يُضيع الكثير من الفرص ويجعل الشخص يقع في حيرةٍ كبيرةٍ من أمره، أما المبادرة فهي من الصفات الإيجابية التي يتميز بها الأشخاص الإيجابيون فقط، بعكس التردد الذي يجعل من الشخص سلبياً لا يعرف ماذا يُريد، كما أن المبادرة تُساهم في تطور الأوطان ورفعة الأمم ونجاح صاحبها أيضاً، فهي تُساهم في تطوير العلم واكتشاف الكثير من المكتشفات والخبرات، كما أنها تُشعل روح المنافسة التي تدفع بعجلة الثقافة والمعرفة إلى الأمام، وتُخرج الأفكار من داخل العقول إلى حيز النور.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق