الحمل والولادة

إيجابيات وسلبيات الحمل بعد سن الأربعين

مخاطر الحمل في سن الأربعين

الحمل في سن الأربعين
أثناء مرحلة الحمل تتجاوز المرأة بعدة مدد، يساعدها تكوينها الجسمي على اجتيازها إلى حين ميعاد الولادة، فأعراض الحمل ومشاكله قد تتنوع درجاتها من امرأة لأخرى، فالسن الموائم لحمل المرأة يبدأ نحو بلوغها فترة النضوج إلى سن محددة قبل فترة اليأس، ففي طليعة سن الأربعين تكون فرص الحمل ضئيلة بشكل كبيرً قد تصل إلى نسبة 20%، ومع الريادة في السن، تبدأ نسبة الحمل بالانخفاض إلى 5%، ويرجع الداعِي في هذا إلىه أن المبايض لا ترجع قادرة على إصدار البويضات على نحو جيد كما في فترة الشبان، وسنقدم مخاطر الحمل في سن الأربعين وإيجابياته أثناء ذلك النص.

مخاطر الحمل في سن الأربعين

هناك العديد من المشاكل التي تلحق الأم والجنين عند الحمل في سن الأربعين:

  • المخاطر الصحية على الأم
  1. الإصابة بتسمم الحمل.
  2. التعرض لسكر الحمل.
  3. مواجهة مشاكل في المشيمة مثل النزيف.
  4. ارتفاع ضغط الدم.
  5. الإجهاض.
  6. مواجهة مشاكل صحية أثناء عملية الولادة مثل: الضائقة الجنينية.
  7. الولادة المبكرة.
  • المخاطر التي تواجه الجنين
  1. تعرض الجنين لمشاكل في الكروموسومات.
  2. إصابة الجنين بتشوهات خلقية.
  3. إصابة الجنين بمتلازمة داون.
  4. يولد الجنين ووزنه أقل من الوزن الطبيعي بكثير.

طرق الحماية من مشاكل الحمل في سن الأربعين

يجب على الأم الحامل ذات الأربعين عاماً اتباع النصائح التالية التي تحميها هي وجنينها من مشاكل صحية خطيرة:

  • اتباع برنامج غذائي صحي والحرص على أن يحتوي على جميع المواد الغذائية المهمة لصحة الحامل.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه الغنية بالألياف.
  • الابتعاد عن التدخين وتجنب البيئة المحيطة بالمدخنين.
  • ممارسة رياضة اليوغا.
  • التقليل ويفضل الابتعاد عن شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الاستمرار بزيارة الطبيب لمتابعة الحالة الصحية الخاصة بالأم الحامل وبجنينها.

إيجابيات الحمل في سن الأربعين

هناك العديد من الجوانب الإيجابية التي يمكن أن تشجع الأزواج في سن الأربعين على الإنجاب بعيداً عن المخاطر الحقيقية الصحية التي يمكن أن تعاني منها الأم والجنين في حال عدم الاهتمام بالوضع الصحي أثناء فترة الحمل، ومن أهم هذه الإيجابيات ما يلي:

  • قدرة الأباء والأمهات الذين في سن الأربعين على رعاية الأبناء بشكل أفضل من الناحية المادية أكثر من فئة الشباب، ففي هذا السن يكون كلا الزوجين قد أسسا حياتهما الزوجية على نحو صحيح مادياً.
  • سيكون تركيز الأهل على تربية الطفل، وتهيئته بشكل أوعى عن غيرهم من الأباء لمواجهة الحياة في جميع الجوانب العلمية والاجتماعية والمهنية مستقبلاً.
  • الأمهات في سن الأربعين يعتبرن من أكثر النساء قابلية لإرضاع أطفالهن طبيعياً دون الاكتراث لجوانب أخرى قد تهتم لها الأم الشابة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق