شعر

أهم المعلومات عن الياذة هوميروس

معلومات عن الياذة هوميروس

الياذة هوميروسا
الملحمة الشعرية الأكثر أهمية للشاعر الإغريقي هوميروس، وهي عبارة عن ملحمة شعرية مؤلفة من خمسة عشر آلف منزل شعري تتمحور فكرتها بخصوص حكاية حصار وحرب مدينة طروادة الذي امتد إلى 51 يوماً، وتتميز ملحمة إلياذة هوميروس باعتماد شاعرها على كتابة تفعيلتها في ست حركات مقسمة على ثلاث مقاطع، وتشير سطور الزمان الماضي حتّى تلك الملحمة قد كُتبت مع ملحمة الأوديسا أثناء القرن الثامن قبل الميلاد الأمر الذي أفضى إلى اقتران ذكرهما سوياً، وتتعدد المواضيع التي عالجتها الملحمة الشعرية إلّا أن التركيز الأول كان على المجد والبطولة والمتعة سوياً، وفي ذلك النص سوف نقدم أكثر أهمية بيانات عن الياذة هوميروس.

قصة إلياذة هوميروس

تعددت الروايات حول سبب كتابة إلياذة هوميروس في بطون كتب الأدب، إلا أن المتفق عليه أن أحداث إلياذة هوميروس تدور حول حرب طروادة التي اندلعت بين الإغريق وأهالي مدينة طروادة لمدة 10 سنوات بسبب اختطاف زوجة ملك اسبرطة الفاتنة الجمال هيلين من قِبل الرسول باريس، مما أجبر الملك على الاستنجاد بملوك الدويلات الأخرى طلباً للنصرة بعد أن استبيحت كرامته وهُتك عرضه، ويشار إلى أن الكاتب كتب إلياذته هذه في السنة التاسعة من الحرب والقتال؛ وانفرد هذه الملحمة الشعرية بإبرازها دور المرأة في الحرب والعلاقة بينهما بشكلٍ جلي، هذا وتمكن هوميروس من تحليل الشخصيات الرئيسية المشاركة في الحرب.

معلومات عن إلياذة هوميروس

  • تعتبر هذه الملحمة الشعرية واحدة من أبرز كلاسيكيات الأدب العالمي، مما جعلها إلهاماً للكُتاب والشعراء في كتابة قصائدهم وملاحمهم المتعلقة بالحب والحرب.
  • حظيت ملحمة الإلياذة بالأهمية الكبيرة بفضل محتواها القيّم والضخم، فكما ذكرنا فهي مؤلفة من 15 ألف بيت شعري وضعها شاعر كلاسيكي إغريقي ضرير وهو هوميروس.
  • قسم هوميروس أبياته الشعرية في أربعٍ وعشرين جزء قدم فيها العادات والتقاليد الذائعة في تلك الفترة التاريخية، كما عكست الأبيات الشعرية أيضاً التمجيد والتغني بالبطولات التي قدمتها شخصيات الإلياذة.
  • تنقسم شخصيات الإلياذة إلى رئيسية وثانوية، ومن أهم الشخصيات الرئيسية: ملك طروادة بريام أو بريم، زوجة الملك هكوبا، البطل المغوار ابن الملك هيكتور، الشاب الوسيم الجميل باريس وخاطف زوجة الملك، ملك اسبرطة منيلوس، مضرب المثل في الجمال هيلين زوجة ملك اسبرطة، البطل اليوناني أليسس، الحكيم نستور.
  • قدّم هوميروس ملحمته هذه إلى جانب ملحمة أخرى تعرف بالأوديسة لتروي أحداث الحروب والحصار الذي عاشته مدينة طروادة، ولكن الفرق يكمن بأن الأوديسة تروي تفاصيل أيام الأبطال في المغامرات في طريق العودة إلى الموطن.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق