جزر ومحيطات وانهار

أطول الأنهار في العالم

ما هو طول نهر الأمازون

النهر
يعدُّ النهر واحدًا من أنواع المسطحات المائيّة المتواجدة على سطح الأرض، وهو عبارة عن مسار مائي ينساب فوق اليابسة متخذًا مجرىًا واحدًا وقد يتفرّع عن عديدة مجريات، وتحدث تغذيته من منبعٍ مائيٍّ واحدٍ أو من عديدة منابع، وعادةً ما يكون المنبع ينبوعًا أو مجرى مائيًا من الجليد الذائب أو بحيرة تفيض مياهها، ومياهه تواصلّ في التدفق والجريان طوال أيام السنة إلا أن لا يتشابه تزايد منسوب الماء في النهر على حسب المواسم وكثرة سقوط الأمطار، وينتهي النهر بالمصبّ، فيصب مياهه فيه كالبحر أو المحيط أو في مجرى مائيٍ أضخم أو بحيرةٍ، وفي ذلك النص سوف يتم التعرف على طول مجرى مائي الأمازون كأحد أطول المجاري المائية في العالم.

طول نهر الأمازون

نهر الأمازون الواقع في قارة أمريكا الجنوبية يُعدُّ ثاني أطول نهر في العالم، إذ يبلغ طوله من منبعه في جبال الأنديز الواقعة غرب دول أمريكا اللاتينية إلى مصبه في المحيط الأطلسي حوالي 6437 كيلومتر، بينما يتراوح عرض النهر ما بين 11 إلى و 40 كيلومتر بحسب وفرة الأمطار إذ يتضاءل عرضه في موسم الجفاف ويتزايد مع بدء تساقط الأمطار، ويبلغ معدل صبيب نهر الأمازون في المحيط الأطلسي في موسم تساقط الأمطار 300 ألف متر مكعب في الثانية الواحدة، ويعمل هذا النهر على تزويد محيطات العالم بما نسبته 20% من المياه العذبة.

معلومات عن نهر الأمازون

نهر الأمازون من الأنهار ذات الامتداد الطويل في قارة أمريكا الجنوبية، ولها تأثيرٌ كبيرٌ في الحياة الاقتصادية والمعيشية للدول التي يمرُّ بها، ومن أبرز المعلومات المرتبطة بهذا النهر ما يأتي:

  • أول مَن أبحر في نهر الأمازون كان المكتشف الإسباني فينسنت يانز بينزون في العام 1500م، وقد أطلق عليه اسم البحر العذب.
  • أول من أطلق على نهر الأمازون هذا الاسم هو أحد الجنود الأسبان الذين كانوا في رفقة المستكشف الإسباني غونزالو بيزارو ويُدعى فرانسيسكو دي أوريلانا سنة 1541م، والسبب في هذه التسمية يعود كما ذكر الجندي إلى هجوم نسوةٍ مقاتلاتٍ من سكان البلاد الأصليين -الهنود الحمر- على الجندي ورجاله أثناء الأعمال الاستكشافية، وقد أطلق عليهنّ الجنود الأسبان اسم الأمازونيات نسبةً إلى لقب النساء المحاربات في الأساطير الإغريقية، ثم تم تعديل الاسم لاحقًا ليصبح الأمازون، وتعدُّ مدينة مانيوس البرازيلية أكبر المدن الواقعة على ضفاف النهر.
  • تقع على هذا النهر 12 مدينة تنتمي إلى ثلاث دولٍ هي البرازيل وبيرو وكولومبيا بينما تمتد روافد وتفرعات النهر إلى دولٍ أخرى في أمريكا اللاتينية كبوليفيا والإكوادور وفنزويلا.
  • حوض نهر الأمازون يعيش فيه حوالي ثلث الحيوانات البرية في العالم إلى جانب العديد من أنواع الأسماك التي تعيش في النهر، ويُقدَّرُ عددها بثلاثة آلاف نوعٍ، إلى جانب أنواع نادرة من الدولفين والأسماك والثعابين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق